شريط الأخبار

موفاز يطرح خطته للسلام..دولة على مرحلتين والقدس "إسرائيلية" ولا للعودة وغزة خارجا

06:05 - 30 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

بسبب ما وصفه بالجمود السياسي الذي تشهده اسرائيل فيما يخص السلام مع الفلسطينيين، طرح شاؤول موفاز من حزب كاديما خطة للسلام في المنطقة على مرحلتين، تتضمن الاولى اقامة دولة فلسطينية على مناطق "الف" و"باء" حيث تقام على مساحه 50 الى 60% من اراضي الضفة الغربية، والمرحلة الثانية اقامة الدولة الفلسطينية على مساحة لا تقل عن 92% من الاراضي التي احتلت عام 67.

 

وبحسب ما نشر اليوم الجمعة موقع "يديعوت احرونوت"، فان موفاز يعتبر المرحلة الاولى بمثابة اثبات قدرة الفلسطينيين على السيطرة، حيث ستقام الدولة على مناطق الف وباء التي هي تحت السيطرة الفلسطينية الان، ولكن حسب موفاز يتم الاعلان عن دولة في هذه المناطق تحت استعداد من قبل موفاز امام العالم العربي وكذلك العمل على تنفيذ المرحلة الثانية، بعد ان تستطيع الدولة الفلسطينية اثبات قدرتها على السيطرة والقيام بمهام الدولة.

 

واضافت الصحيفة ان المرحلة الثانية تتضمن الحدود النهائية للدولة الفلسطينية وكذلك القدس بالاضافة الى اللاجئين، وبحسب موفاز فانه على استعداد للتنازل عن ما يقارب 92% من الاراضي التي احتلت عام 67 للدولة الفلسطينية مع الابقاء على التجمعات الاستيطانية الاساسية وضمها الى اسرائيل واعطاء الفلسطينيين مساحات توازيها في مناطق اخرى.

 

كما واكد انه يجب اخلاء كافة المستوطنات خارج التجمعات الاساسية والتي يسكنها ما يقارب 65 الف مستوطن، حيث سيتم اعطائهم اراض اخرى في اسرائيل، وتقوم دولتهم بالبناء لهم بدلا من بقائهم في هذه المستوطنات.

 

اما بخصوص القدس، فان حل موفاز قائم على اساس بقاء القدس موحدة واعطاء دور للفلسطينيين داخل القدس دون ان تتجزأ.

 

وقضية اللاجئين، اعتبرها موفاز امر محسوم وغير قابل للنقاش، ويمكن ايجاد اي حل للاجئين الا العودة.

 

واشارت الصحيفة ان موفاز ينوي طرح هذه الخطة على الاسرائيليين وتجنيد الدعم لهذا البرنامج الذي يطمح ان يطبقه في حال وجوده على راس السلطة في اسرائيل.

 

وذكرت الصحيفة في معرض رد موفاز على سؤال عن قطاع غزة وسيطرة حماس حيث قال: " ان الحل الوحيد يتمثل بتطبيق هذه الخطة، والفلسطينيين سيجدون من خلال سيطرتهم على مناطق الضفة الغربية انه الحل الامثل حتى في مواجهة حماس، وقال :" سبق وخرجنا من لبنان وكذلك من قطاع غزة ونستطيع التعامل مع كافة الاخطار بما فيها اطلاق الصواريخ دون الحاجة للتواجد لا في لبنان او في غزة".

انشر عبر