شريط الأخبار

نتنياهو : مشكلة اللاجئين الفلسطينيين يجب حلها خارج حدود "إسرائيل"

03:35 - 30 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

 فصل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مفهومه لما يعنيه وصف اسرائيل بالدولة اليهودية في مقابلة اجرتها معه مجلة "نيوزويك" الاميركية اعطته في الجزء الاكبر منها الفرصة لمهاجمة تقرير لجنة غولدستون عن الحرب الاسرائيلية الاخيرة على قطاع غزة. ورداً على السؤال: "ما الذي تعتقد انه يجب ان يحدث مع الفلسطينيين؟" قال نتنياهو:

 

"لو كان علي ان اوجز الامر لقلت ان بداية مفاوضات السلام يجب ان تكون من دون شروط مسبقة، ويجب ان تكون نتيجة المفاوضات دولة فلسطينية منزوعة السلاح تعترف بالدولة اليهودية. ان تلك الجملة القصيرة تشمل خلاصة المشكلة وخلاصة الحل. خلاصة المشكلة هي ان الفلسطينيين رفضوا لـ62 سنة الاعتراف باسرائيل بانها دولة الشعب اليهودي. يقولون انهم اعترفوا باسرائيل كدولة يهودية. هذا صحيح. اسرائيل ليست دولة ثنائية القومية. ان فيها اناساً غير يهود يعيشون بحقوق متساوية. انها وطن أي يهودي. وثمة اجماع عريض في اسرائيل على ان مشكلة اللاجئين الفلسطينيين يجب حلها خارج حدود اسرائيل. اليهود يأتون الى هنا والفلسطينيون سيذهبون الى هناك. لذا اختاروا. هذا هو اساس حل".

 

ورداً على السؤال: "ما رأيك في الرئيس اوباما؟" قال نتنياهو: "هناك تعاون وشفافية مع ادارة اوباما وحكومتي اكبر بكثير مما يعرفه الناس. نحن نتحدث بانفتاح، وانا اقدر كثيراً الخطوات التي اتخذتها ادارة اوباما ضد تقرير غولدستون وضغطهم على ايران لوقف برنامجها النووي العسكري، وكذلك الجهود المستمرة المبذولة لاعادة اطلاق مفاوضات السلام بيننا وبين الفلسطينيين".

 

انشر عبر