شريط الأخبار

مركز الأسرى: قلق يساور أهالي الأسرى الممنوعين من الزيارات عقب سقوط الأمطار

10:01 - 30 كانون أول / أكتوبر 2009


فلسطين اليوم : غزة

أكد مركز الأسرى للدراسات أن هنالك قلقاً يساور أهالى الأسرى الممنوعين من الزيارات في أعقاب سقوط الأمطار، مضيفاً "أن الأهالي يتساءلون عن كيفية تغطية حاجات أبناءهم في السجون من ملابس وأغطية بدخول الشتاء".

ولفت المركز في بيانٍ له، إلى أن منع زيارات الأهالي لفترات طويلة تحت حجج أمنية واهية ، وعدم التمكن من إدخال ملابس الشتاء والأغطية، مع المماطلة في توفير تلك الأغطية والملابس من مخازنها، وفى حال حضورها تكون قديمة وبالية وغير كافية لعدد الأسرى، كله يضاعف من معاناة الأسرى، ويسبب لهم الأمراض كالأنفلونزا وبشكل جماعي بسبب العدوى وكذلك السعال الشديد والبرد الذي قد يصل للربو وأمراض أخرى تتعلق بالعظم.

هذا وطالب رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات كل المؤسسات الحقوقية وعلى رأسها الصليب الأحمر بالضغط على دولة الاحتلال لاستئناف الزيارات بشكل طبيعي وإدخال الملابس والأغطية عن طريق الأهالي والعمل على حفظ حياة الأسرى وعدم الاستهتار بها ،

وناشد حمدونة الجمعيات والتنظيمات والمؤسسات الرسمية والأهلية تنظيم الفعاليات والاعتصامات والمظاهرات المساندة للأسرى والداعمة لهم وإعادة فرض هذه القضية لتكون هَم الاعلامى والسياسي والحقوقي والمستوى الجماهيري .

واعتبر حمدونة أن الصمت عن هذه الانتهاكات محلياً وعربياً ودولياً يشجع الحكومة الإسرائيلية وإدارة مصلحة السجون للاستمرار في استهتارها بحياة الأسرى والعبث بمبادئ حقوق الإنسان وبالقوانين والمواثيق الدولية .

انشر عبر