شريط الأخبار

أبو مرزوق : لن نسمح بإجراء الانتخابات في غزة إلا بعد تحقيق المصالحة

09:25 - 30 حزيران / أكتوبر 2009

أبو مرزوق : لن نسمح بإجراء الانتخابات في غزة إلا بعد تحقيق المصالحة الفلسطينية الشاملة

فلسطين اليوم- وكالات

 أكد نائب رئيس المكتب السياسي لـ'حركة حماس' موسى أبو مرزوق أن الهدف النهائي هو تحقيق المصالحة في الساحة الفلسطينية، وأن الانتخابات الفلسطينية لا بد أن تأتي في جو من المصالحة حتى يمكن تنفيذ نتائج الانتخابات على الأرض، ونفى أن تكون حماس تخشى الانتخابات أو أنها تعطل المسار الديمقراطي.

 

واشار في تصريح لـ 'عـكاظ' السعودية إن 'حماس' تؤمن بتبادل السلطة ودعم الديمقراطية في الأراضي الفلسطينية لكن 'فتح' هي التي رفضت الاعتراف بنتائج انتخابات 25 كانون الثاني 2006. ووصف أبو مرزوق المرسوم الذي أصدره الرئيس الفلسطيني محمود عباس والذي يحدد الـ 24 من كانون الثاني المقبل موعدا للانتخابات الرئاسية والتشريعية، بأنه غير قانوني وغير دستوري، نظرا لأن الرئيس نفسه انتهت ولايته منذ 9 كانون الثاني الماضي

 

وأكد أبو مرزوق إن 'حماس' لن تسمح بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في غزة إلا بعد تحقيق المصالحة الفلسطينية الشاملة، متهما مرسوم عباس بأنه جاء استجابة لضغوط أميركية واسرائيلية مشيرا الى إن الباب الحقيقي لتحقيق مصالح الشعب الفلسطيني هو إجراء الانتخابات الفلسطينية من بوابة المصالحة وليس من باب الاستجابة للضغوط الأميركية والاسرائيلية وضغوط الرباعية الدولية

 

وشكك أبو مرزوق في إمكانية تنفيذ مرسوم عباس على الأرض، وقال كيف سينفذ عباس قراره في غزة التي تسيطر عليها 'حماس' وفي القدس الشرقية التي ترفض إسرائيل إجراء الانتخابات فيها.

 

وأكد أبو مرزوق على أن 'حماس' ملتزمة بالمصالحة الفلسطينية في أسرع وقت، وأنها لا تريد تعديلات ولا إضافات على الورقة المصرية، لكنها فقط تريد تطابق ما جرى التوافق علية في جلسات الحوار مع ما جاء في الورقة المصرية.

انشر عبر