شريط الأخبار

على خلفية كتاب لشاليط.. القناة الإسرائيلية تفصل مراسلها سليمان عبد الشافي

07:14 - 29 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم: وكالات

بعد فترة من تعليق عمله قررت القناة الثانية الإسرائيلية إقالة احد مراسليها من القسم الإخباري والمتخصص في الشأن الفلسطيني سليمان عبد الشافي.

وأوضح مصدر في القناة "انه تم دعوة عبد الشافي البارحة لمقابلة مدير الشركة الإخبارية "افي فايس" وبدوره ابلغه عن انتهاء عمله في القناة الثانية".

وأضاف المصدر "أن عبد الشافي لم يتلقى كتاب الإقالة الرسمي وبالتالي هو أقيل من مهامه بعد أن علمت القناة بأنه ألف كتاب عن الجندي الأسير في قطاع غزة جلعاد شاليط دون اخذ تصريح من مسؤولية في القناة".

وذكرت صحيفة معاريف أن القصة بدأت قبل أكثر من أسبوع عندما تم استدعاء عبد الشافي من قبل مسئولي القناة لتوضيح أمر الكتاب الذي ينوي نشره عن جلعاد شاليط وفي نهاية الأمر قرروا الاستمرار في تعليق مهامه.

وقال مصدر أخر في القناة "أنه كان واضحاً أن هذا سيكون الاتجاه حيث انه منذ أن ذاع أمر الكتاب كان فصله من العمل مسألة وقت".

ومن جهة ثانية أبدى الشافي عن خيبة أمله وقال "أنا اعتقد أن هذا يوم كئيب للديمقراطية الإسرائيلية وخاصة عندما يصل هذا إلى شركة إخبارية".

وأضاف الشافي"اعتقدت أن الشركة الإخبارية هي ملاذ الديمقراطية ومنزلي الثاني ولكن اتضح لي أنهم قرروا إقالتي لأنني الفت كتاب".

وتابع الشافي "خلال 16 عام أجريت استطلاعات على النزاع الإسرائيلي الفلسطيني وبشكل مقبول وأمين وبعيد عن التحيز, والكتاب الذي كتبته من شأن جماهيري من الدرجة الأولى".

مشيراً "أنا هذا محزن لي ولكني اعتقد أن الكتاب سيحظى برأي الجمهور".

تجدر الإشارة إلى أن عبد الشافي يسكن مدينة راهط وهو من أصل بدوي ومسيرة حياته الصحفية بدأت منذ أن عمل  كصحفي في صحيفة محلية بدوية بعنوان "أخبار النقب" تصدر من مدينة بئر السبع, وبعد ذلك عمل في جريدة الأخبار, وفي الأعوام الأخيرة عمل كمراسل من غزة للقناة الإخبارية الثانية.

انشر عبر