شريط الأخبار

مصر: إحالة أوراق المتهم بقتل الطفلين «شهد وزياد» إلى المفتى

02:40 - 29 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-المصري اليوم

قررت محكمة جنايات الجيزة، أمس، إحالة أوراق المتهم عشرى شحاتة، عطية «٢٧ سنة – عاطل» إلى فضيلة المفتى لاستطلاع رأيه الشرعى فى إعدامه، لاتهامه بقتل الطفلين زياد «١١ سنة»، وشهد جمال «٨ سنوات» عمدا مع سبق الإصرار بأن سدد لهما أكثر من ٤٦ طعنة فى أنحاء متفرقة من جسديهما، انتقاما من والدهما «خاله» لقيامه بطرده من الورشة التى يمتلكها، وحددت المحكمة جلسة ٢٦ ديسمبر المقبل للنطق بالحكم.

 

بدأت الجلسة بسماع مرافعة - هى الأولى من نوعها فى تاريخ القضاء - حيث وقفت والدة المجنى عليهما مرتدية روب المحاماة، وقالت أمام المحكمة: «لقد جئت اليوم ليس كمحامية، لكن كى أبحث عن حق دم طفلى، فالمتهم الذى آويته فى بيتى أكثر من ٤ سنوات، وأعددت له من الطعام والشراب ما أعددته، استخدم ذات السكين التى كنت أعد له الطعام بها وقتل بها أبنائى، ولم تأخذه شفقة ولا رحمة لطفولتهما ولا الدماء الواحدة التى تجرى فى عروقه، فهو قاتلهما وفى ذات الوقت هو ابن عمتهما، عاش معهما سنوات فى بيت واحد.. لكنه ضرب بكل ذلك عرض الحائط وارتكب جريمته البشعة».

 

وأثناء مرافعة الأم استمرت فى البكاء وقالت: «الدماء تنزف والأوراق تصرخ، وأولادى فتحا باب الموت لنفسيهما، فلم يعلما معنى الخيانة ولا الغدر التى أخفاها المتهم داخله طوال سنوات ليترجمها بهذا الشكل فى النهاية».. وطالبت الأم من هيئة المحكمة بأن تقتص لدماء طفليها وأن تعاقب المتهم بالعقوبة التى يستحقها على جريمته.

 

واستمعت المحكمة إلى مرافعة دفاع المتهم الذى شكك فى جميع إجراءات الضبط وما ترتب عليها من تحقيقات مع المتهم، مشيرا إلى أن الموعد الذى أخذت فيه عينة دماء المتهم كانت سابقة على موعد وصوله أمام النيابة وهو خطا إجرائى يترتب عليه بطلان جميع الإجراءات،

 

وقال إن الجريمة بالشكل الذى صورت عليه لا يمكن أن يرتكبها شخص واحد وعقب نهاية المرافعة رفعت المحكمة الجلسة برئاسة المستشار خيرى حسين فخرى، وعضوية المستشارين فرغلى مخلوف، وعبدالله عبدالكريم، وأمانة سر محمد سليمان، وبعد نصف ساعة من المداولة أصدرت قرارها بإحالة أوراق المتهم إلى المفتى.

انشر عبر