شريط الأخبار

غزة: الجهاد الإسلامي تعلن انتهاء الاستعدادات لإحياء ذكرى "الشقاقي"

08:27 - 28 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن كافة الاستعدادات الفنية والميدانية، لإحياء مهرجان "نصرة القدس ودعم الوَحدة"، الذي ستقيمه الحركة تخليدا لذكرى مؤسسها د.فتحي إبراهيم الشقاقي باتت على أتم الجهوزية.وأشار توفيق السيد سليم، المتحدث الإعلامي باسم اللجنة العامة المشرفة على إحياء المهرجان، إلى أن كافة اللجان التحضيرية المشاركة، قد أنهت استعداداتها غير المسبوقة طبقا للخطة المتدحرجة التي نفذتها في كافة أرجاء قطاع غزة.

 

وأوضح أن الطواقم الفنية في الحركة قامت بتسخير كافة الإمكانات من اجل تسهيل وصول الجماهير التي آمنت بفكر وخيار د.الشقاقي، إلى ساحة المهرجان، حتى يتسنى لها المشاركة في هذا العرس الإسلامي والوطني الكبير الذي يأتي من باب الوفاء لصاحب الذكرى.

 

وأكد المتحدث باسم اللجنة العامة المشرفة على إحياء المهرجان، أن القطاع سيكون بعد غد الجمعة، على موعد مع تجديد العهد والبيعة، مع فكر د.الشقاقي الجهادي والوحدوي المستنير، الذي يثبت صوابيته يوما بعد آخر، لا سيما في ظل استمرار حالة الانقسام على الساحة الفلسطينية، والتي طالما كان يحذر من الوصول إليها.

 

وأوضح السيد سليم أن الحركة عمدت منذ بداية الشهر الحالي، على عقد وتنظيم العديد من المؤتمرات والمهرجانات والندوات الثقافية والفكرية والسياسية، التي تناولت سيرة الشهيد الشقاقي، ودوره في استنهاض مشروع المقاومة الإسلامية في فلسطين والمنطقة، وتصويب بوصلة الأمة من جديد باتجاه فلسطين، باعتبارها القضية المركزية بالنسبة للمسلمين في العالم، وهو ما بات ينادي به الآخرون اليوم بعد قرابة ثلاثين عاما من نبوءات الشهيد المفكر.

 

ودعا السيد سليم كافة وسائل الإعلام إلى تغطية هذا الحدث الجهادي المميز، وتسليط الضوء أكثر على فكر الشهيد وسيرته الجهادية، ودوره البارز في إشعال جذوة المقاومة الإسلامية في فلسطين وزعزعة استقرار دولة الاحتلال، انطلاقا من فهمه ووعيه للقرآن والسنة النبوية.

 

هذا ومن المقرر أن تقيم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مهرجانها المركزي هذا العام بمناسبة استشهاد د.الشقاقي في ساحة الكتيبة بمدينة غزة، بعد غد الجمعة، عقب الانتهاء من أداء صلاة الجمعة، حيث ستتوفر المواصلات لنقل المشاركين في المهرجان من أمام معظم مساجد القطاع.

انشر عبر