شريط الأخبار

تجنب بعض المخاطر الصحية يطيل العمر خمسة أعوام

07:44 - 28 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قال خبراء إن بوسع الإنسان على مستوى العالم زيادة متوسط عمره بمقدار خمسة أعوام في المتوسط إذا تجنب خمسة أمور تشكل خطورة على الصحة.

وذكر تقرير نشرته منظمة الصحة العالمية الثلاثاء في جنيف أن النحافة لدى الأطفال والاتصال الجنسي غير الآمن وتناول الكحوليات وضغط الدم ونقص المياه النظيفة وعدم الاهتمام بالنظافة تتسبب في ربع حالات الوفاة السنوية والمقدرة بـ 60 مليون حالة تقريبا. وأوضح تقرير المنظمة أن تجنب أهم عشرة مخاطر صحية قابلة للتجنب يمكنها زيادة العمر بمقدار نحو سبعة أعوام وما يزيد على عشرة أعوام في أفريقيا. وبني التقرير على فحص تأثيرات 24 من المخاطر الصحية مثل تلوث الهواء والتدخين ونقص التغذية.

ولكن الأرقام التي بني عليها التقرير تعود لعام 2004 إذ أن البيانات الحديثة غير متوافرة.

وأوضح التقرير أن التعرف على أهمية بعض العناصر الصحية من شأنه مساعدة الحكومات في اتخاذ قرارات لها علاقة بالسياسات الصحية.

وأشار التقرير إلى أن الكثير من حالات الوفيات والأمراض تنتج عادة عن تضافر عنصرين أو أكثر من العناصر التي تشكل خطورة على الصحة.

ووفقا للمنظمة فإن ما يزيد على ثلث حالات وفيات الأطفال في العالم تنتج عن أسباب يمكن تجنبها وتكون مرتبطة عادة بالتغذية مثل نقص الوزن أو عدم الحصول على جرعات كافية من الرضاعة وكذلك نقصان مادة الزنك.

ورصد التقرير ثمانية عناصر تتحمل مسؤولية ما يزيد على ثلاثة أرباع حالات الإصابة بالسكتات القلبية التي تعد سبب الوفاة رقم 1 في العالم.

وتتمثل هذه العناصر في تناول الكحوليات وتدخين التبغ وارتفاع السكر في الدم وضغط الدم والسمنة والكوليسترول وعدم تناول كميات كافية من الفاكهة والخضر ونقص الحركة البدنية.

ووفقا لبيانات المنظمة فإن عدد الوفيات الناتجة عن السمنة وزيادة الوزن على مستوى العالم أكبر من عدد الوفيات الناتجة عن سوء التغذية ونقصان الوزن.

ويتسبب التدخين في 71' من حالات الوفاة الناتجة عن سرطان الرئة.

 

 

انشر عبر