شريط الأخبار

مروان البرغوثي يدعو حماس إلى التوقيع على الوثيقة المصرية للمصالحة

07:36 - 28 كانون أول / أكتوبر 2009


فلسطين اليوم-رام الله

دعا مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح والمعتقل في السجون الإسرائيلية الأربعاء حركة حماس إلى الإسراع بالتوقيع على الوثيقة المصرية للمصالحة لإنهاء الانقسام السياسي والجغرافي الذي نتج عن سيطرة حماس على قطاع غزة.

 

ونقل وزير الأسرى الفلسطيني عيسى قراقع عن البرغوثي، بعد زيارة له في سجن هداريم، تشديده على الوحدة الوطنية.

 

وقال البرغوثي إن الهم الأساسي للشعب الفلسطيني وللأسرى داخل سجون إسرائيل هو زوال الاحتلال الإسرائيلي عن الأرض الفلسطينية وتحقيق أحلام الشعب في إقامة دولته المستقلة.

 

وأضاف البرغوثي إن المرسوم الرئاسي بإجراء انتخابات في موعدها هو استحقاق دستوري وشرعي وتأكيد بالرجوع إلى الشعب الفلسطيني في عملية ديمقراطية وتعددية سياسية تضمن للجميع المشاركة في بناء النظام السياسي الفلسطيني.

 

وأوضح انه لا يمكن إجراء انتخابات دون إنهاء الانقسام ولا يجوز لأي شخص كان أن يأخذ الشعب الفلسطيني ومصيره رهينة لمصالحه الضيقة وأجنداته الخاصة.

 

وأوضح أن الانقسام انعكس على واقع الحركة الأسيرة وأعطى فرصة ذهبية لحكومة إسرائيل في تشديد إجراءاتها وممارساتها التعسفية تجاه حقوق الأسرى وعزز المواقف الإسرائيلية المتزمتة وسهل فرض الحقائق الاستيطانية والأمر الواقع على الأرض الفلسطينية.

 

وتابع البرغوثي: لا شريك للسلام في إسرائيل وحكومة إسرائيل غير ناضجة لبناء سلام حقيقي وعادل مع الشعب الفلسطيني والحديث عن السلام لا قيمة له ما لم تتخذ إسرائيل قرارا واضحا وصريحا بإنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67.

 

وعن صفقة تبادل الأسرى بين حركة حماس وإسرائيل قال البرغوثي: ندعم مطالب الفصائل الآسرة للجندي غلعاد شاليط نحو إنجاز صفقة وطنية شاملة تؤدي إلى إطلاق سراح اكبر عدد ممكن من الأسرى لاسيما القدامى والقدس وأسرى المناطق المحتلة عام 48 والمرضى والنساء والأطفال وذوي الأحكام العالية ورفات الشهداء المحتجزين لدى إسرائيل.

 

وطالب البرغوثي بضرورة إبقاء الأسرى وقضيتهم جزء من الخطاب السياسي والإعلامي الفلسطيني والقيام بأكبر حملة لحشد التأييد لقضيتهم.

 

انشر عبر