شريط الأخبار

وزير الاقتصاد برام الله: من يتعامل مع منتجات المستوطنات "خائن" للمشروع الوطني

02:20 - 28 كانون أول / أكتوبر 2009


فلسطين اليوم: رام الله

شدد وزير الاقتصاد الوطني في حكومة رام الله د. حسن أبو لبدة، على أن كل من يتعامل مع منتجات المستوطنات "خائن" للمشروع الوطني، موضحاً أن على سلم أولويات اللجنة الوطنية لتنظيم السوق الداخلي مقاطعة منتجات المستوطنات، وأنه سيتم وسم كل من يتعامل معها بالخيانة الوطنية.

وقال خلال لقاءه بممثلي القطاع الخاص وعدد من مؤسسات المجتمع المدني "إن هذه اللجنة التي تعمل على إيجاد إستراتيجية لتنظيم السوق الداخلي وتحقيق الشمولية في الأداء والارتقاء بالانجاز ستحظى باهتمام خاص لتحقيق مصلحة المواطن الفلسطيني".

وأكد وزير الاقتصاد الوطني التزامه بإنجاح اللجنة وجعلها مؤثرة في إعادة تنظيم الاقتصاد المحلي وتعزيز إمكانية أن يحل تدريجياً المنتج الوطني مكان الكثير من المنتوجات الأجنبية في الأسواق الفلسطينية.

وشدد على أنه سيكون هناك إجراءات رادعة ستتخذ بحق من يتعامل مع منتجات المستوطنات فوراً وسيتم إتلاف هذه المنتجات، وتحويل من يجلبها إلى أسواقنا إلى القضاء، مشيراً إلى ضرورة العمل على توحيد الجهود وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني في بناء شراكة حقيقية وفاعلة من شأنها خدمة الاقتصاد الوطني الفلسطيني.

انشر عبر