شريط الأخبار

وزارة الأسرى والمحررين تثمن مواقف كتائب القسام من تحرير الأسرى

09:49 - 28 تشرين أول / أكتوبر 2009

وزارة الأسرى والمحررين تثمن مواقف كتائب القسام من تحرير الأسرى

فلسطين اليوم- غزة

ثمنت وزارة شئون الأسرى والمحررين مواقف كتائب الشهيد عز الدين القسام والتي جاءت في تقرير لها استعرض ابرز العمليات العسكرية التي نفذتها الكتائب لأسر جنود ، والذي تعهدت فيه بالعمل المستمر وتكرار المحاولات لأسر جنود ومبادلتهم بالأسرى.

 

وقال رياض الأشقر مدير الإعلام بالوزارة  بان هذه التصريحات تعبر عن مدى التزام قيادة كتائب القسام بقضايانا الوطنية الهامة وعلى رأسها قضية الأسرى في سجون الاحتلال ،والتي تحتاج منا كل جهد وإخلاص حتى تحرير أخر أسير وتبيض السجون .

 

وأضاف الأشقر بان مثل هذه المواقف لها تأثير ايجابي كبير على نفسية الأسرى في السجون ، وكذلك على ذويهم ، حيث تعطي الأسرى دفعة جديدة من الأمل والثقة بفصائل المقاومة أنها على العهد باقية ،وأنها لن تتخلى عنهم وتتركهم في مواجهة الاحتلال لوحدهم ، وأنها تبذل أقصى جهودها من اجل استعادتهم سالمين غانمين إلى أهلهم ووطنهم .

 

وأعتبر الأشقر إن من واجب الأسرى علينا وهم من ضحوا بأعمارهم من اجلنا جميعاً ، أن نسعى وبكل الوسائل من اجل ضمان تحريرهم من قيود الاحتلال ، ومن لم يستطيع أن يعمل من اجل تحقيق هذا الهدف الأسمى فلا يبخل عليهم بأقل القليل بالدعاء لهم بالفرج ، وزيارة ذويهم للتخفيف عنهم ، ورعاية الأمانة التى تركوها خلفهم وهم أبنائهم وبناتهم ، وكذلك المشاركة في الفعاليات التي تساند قضيتهم ، وتسلط الضوء عليها ، فجميعنا يستطيع القيام بتلك الواجبات تجاه الأسرى ، وليس لأحد عذر إن قصر أو تكاسل عن أداء هذا الواجب الوطني .

 

ودعت الوزارة كافة الأجنحة العسكرية للفصائل الفلسطينية المقاومة أن تضع عمليات خطف الجنود لتحرير الأسرى على سلم أولوياتها ، فعدونا لا يفهم سوى لغة القوة ،ولن يعيد الأسرى سوى تلك الطريق ، والدليل على ذلك هو إجبار الاحتلال على تنفيذ صفقة الحرائر التي خرج بموجبها "20" أسيرة  فلسطينية من السجون مقابل شريط فيديو لمدة دقيقتين يظهر فيه الجندي شاليط ، مؤكدة بان الاحتلال سيرضخ في نهاية المطاف إلى شروط المقاومة وسيستجيب للمعايير التي وضعتها مقابل إتمام صفقة التبادل ، ولكن الأمر يحتاج إلى مزيد من الثبات والصمود على المواقف ، وعدم التراجع مهما طال الوقت .

 

 

 

 

انشر عبر