شريط الأخبار

خلال يوم واحد ...هدم خمسة منازل وتشريد 75 فردا بالقدس المحتلة

09:17 - 28 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-القدس

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي يوم أمس الثلاثاء ,وفي تصعيد غير مسبوق، خمسة منازل مكونة من عدد من الشقق السكانية في ضواحي متعددة في القدس المحتلة.

وقال مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية تقرير خاص أعدته وحدة البحث والتوثيق في المركز أن أطقم الهدم التابعة للبلدية دمرت يوم الثلاثاء خمسة منازل في مناطق متفرقة من المدينة، تؤوي أكثر من 75 فردا.

و اتهم المركز في تقريره الذي وصل لـ" فلسطين اليوم" نسخه عنه، اتهم بلدية الاحتلال بانتهاك حق السكن للمقدسيين من خلال التصعيد في سياسة هدم منازل المواطنين في أحياء متفرقة من المدينة بحجة عدم الترخيص.

في صور باهر ...

فقد هدمت أطقم البلدية في ساعة مبكرة من صباح أمس في بلدة صور باهر إلى الجنوب من القدس، بناية من ثلاث طبقات عبارة عن تسوية وطابقين يشتملان على أربعة شقق تعود للمواطن "علي نمر علي" و ثلاثة من أولاده يقطنها نحو 50 نسمة، وتبلغ مساحتها الإجمالية نحو 750 مترا مربعا.

ونقل باحثو المركز عن شقيق المواطن نمر قوله "أن قوات كبيرة من الشرطة و مستخدمي البلدية داهمت البناية عند الساعة الخامسة فجرا، و قامت بتجميع جميع القاطنين فيها في غرفة واحدة، قبل أن تخرجهم من داخل البناية بالقوة، وسط صرخات الأطفال و النساء و الاعتداء على قاطنيه و محاولة اعتقال صاحب البناية الذي قاومهم.

و أدى ذلك إلى اشتباك أفراد العائلة معهم بعد الاعتداء عليهم بالضرب.وأضاف:" لم يسمحوا لأحد بالتحرك سواء داخل البيت أو خارجه.

فيما تولى عمال البلدية نقل ما استطاعوا من أثاث من داخل المبنى إلى الخارج، و قاموا بهدم المبنى على ما تبقى فيه من أثاث، بما في ذلك أثاث الشقة التي تعود لأحد أنجال المواطن نمر و لم يمض على زواجه سوى ثلاثة أيام فقط.

و كان نمر قد شيد المنزل منذ أكثر من 15 عاما، والصراع للحصول على رخصة من البلدية مستمر طيلة تلك السنوات، تخللها العشرات من جلسات المحكمة ودفع مبالغ مالية كبيرة كغرامة، ورسوم للمحامين.

في صور باهر أيضا...

كما هدمت في ذات المنطقة " صور باهر"  منزلا مساحته 120 مترا مربعا،  يعود للمواطن أحمد أبو سرحان، كان قد هدم بنفسه الأسبوع الماضي الجزء الأكبر منه بموجب قرار أصدرته البلدية.

و قال شقيق صاب المنزل "علي أبو سرحان" أن شقيقه أرسل إلى البلدية صورا فوتوغرافية تظهر عملية الهدم التي نفذها لمنزله بناء على قرارها إلى أن البلدية لم تكتف بما قام به، وأرسلت اليوم جرافاتها لتسوي المنزل بالأرض بصورة كاملة.

ضاحية السلام...

وفي ضاحية السلام قرب عناتا شمال شرق القدس هدمت الجرافات الإسرائيلية صباح أمس منزلا يعود للمواطن "خميس شحادة سعيد الطحان "، والبالغة مساحته 60 مترا مربعا، وتقطنه عائلة مكونة من تسعة أنفار، علما أن البلدية كانت هدمت منزله مرتين قبل ذلك.

وفي إفادة أدلى بها لباحثي المركز أكد المواطن الطحان أن هدم منزله تم انتقاما منه لرفضه ترميم منزل لمستعمر يهودي يدعى" أرييه" قريب من المكان ، حيث سلم إخطارا بالهدم قبل يومين فقط.

و في حي الصلعة من أراضي جبل المكبر هدمت الجرافات الإسرائيلية مسكنا عبارة عن بركس يؤوي عائلة المواطن "عاطف أبو دويح" المكونة من ستة أنفار.

 

و كانت البلدية هدمت في وقت سابق منزل المواطن أبو دويح والبالغة مساحته 160 مترا مربعا، ما اضطره إلى بناء البركس لإيواء أسرته وأطفاله.

 وعند ساعات المساء هدمت جرافات البلدية غرفة مساحتها 30 مترا مربعا تعود للمواطن الضرير "عبد الله سلامة شقيرات" في حي الفاروق من أراضي جبل المكبر بدعوى البناء غير المرخص ، علما أن الغرفة بناء أضيف إلى مبنى قائم أصلا.

انشر عبر