شريط الأخبار

ماهو السبب وراء اختفاء الأطفال في غزة ؟

08:51 - 28 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-غزة (تقرير خاص)

توالت حالات اختفاء الأطفال في غزة خلال الأيام الأخيرة دون معرفة الأسباب الحقيقية وراءها ,ومهما كان السبب فالمسوؤلية تقع على عاتق أولياء الأمور والظروف السيئة التي يعيشها شعبنا خلال الفترة الماضية ..

صورة للطفل "فلان" الذي لم يعد للمنزل منذ ثلاثة ايام او حتى شهر..أخبار ومناشدات أصبحت لاتخلو منها المواقع  الإخبارية والإذاعات ومواقع التلفاز المحلية ..

الطفل "محمد الجندي" تم العثور عليه أخيرا  بعد شهر تقريبا من البحث منقطع النظير من عائلته التي فقدت الأمل في العثور عليه ..والسبب ليس كما كان يتوقع والده الهروب للعمل في الأنفاق انما بسبب معاملته السيئة وخوفا من قصاص قد يتعرض له من والده بسبب شجار وقع مع احد الجيران ..

قد عاد محمد الجندي ولكن هل يعود الطفل "محمد شاهين" المختفي منذ 2-10-2009 أي منذ بداية الشهر والشكوك تراود عائلته أيضا حول مشاركته في العمل في الانفاق ..

حيث ناشدت عائلته الجهات المختصة للبحث عن ابنها دون سرد أي تفاصيل حول اختفاءه الا ان إنها مصرة على ان السبب قد يكون وراء الأنفاق , ولكن لماذا لايكون السبب آخر ؟

حالات وحالات ولكن المسوؤلية تقع على عاتق أولياء الأمور بالدرجة الأولى والظروف السيئة .

ومن جانبه قال الرائد أيمن البطنيجي مدير المكتب الإعلامي لشرطة غزة بحي الشجاعية لفلسطين اليوم" ان الشرطة تتعامل مع كافة الشكاوي منذ اللحظة الأولى عند إبلاغها بإختفاء أطفالها حيث قامت منذ التبليغ عن اختفاء الطفل محمد الجندي بالقيام بالعديد من التحريات اللازمة وجمع المعلومات وتتبع الأماكن التي من الممكن أن يذهب إليها حتى وصلت إلى خيوط أرشدت إلى مكانه بعد شهر من اختفائه.

وأضاف البطنيجي أن الطفل الذي عثر عليه كان هارباً من أهله بسبب مشاكل وضغوطات كان يتعرض لها ولجأ إلى أحد أصحاب الكافيتريات بمحافظة خان يونس وأقنعه الطفل بألا يخبر أحدا بوجوده ولا يحاول الاتصال بأهله وأن يسمح له بان يعمل لديه بالكافيتريا الخاصة به.

وقال الرائد البطنيحي انه جاري البحث حاليا عن الطفل المختفي "محمد شاهين " المختفي من أول الشهر, موضحا أن هناك العديد من الأطفال الذين يختفون يكونوا بسبب المعاملة السيئة.

وطالب الي ضرورة اهتمام الآباء بأبنائهم والرفق بهم ومراعاة مشاعرهم وحقوقهم حتى لا يؤدي بهم الأمر إلى ما لا تحمد عقباه.

انشر عبر