شريط الأخبار

باراك يشن هجوماً لاذعاً على مناوئيه في حزب العمل وأحزاب اليسار الإسرائيلي

08:42 - 28 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

شن وزير الجيش الإسرائيلي أيهود باراك هجوماً لاذعاً على مناوئيه من حزب العمل الذي يتزعمه وأحزاب اليسار الأخرى في إطار الخلافات المحتدمة حول جدوى البقاء في حكومة نتنياهو في ظل الجمود في العملية السياسية.

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن باراك قوله خلال جلسة حزب العمل أمس "إن اليسار يتصرف بالضبط كالطفل الصغير الذي يطلب لعبة بشكل فوري, وهم يقولون نحن نريد السلام فورا".

وأضاف "لكن في مثل هذه الأحوال لا بد من وجود إنسان بالغ وعاقل يعرف كيف يتصرف مع هذه الطلبات".

وقال باراك "عملية السلام عملية مهمة ولا أعتقد أن هناك أحدا يبذل جهدا في هذا الإطار أكثر مني, أنا أؤمن بالأفعال وليس بالأقوال, وأنا أعمل في هذا الاتجاه دون التحديث لأحد".

وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الجيش الإسرائيلي أصيب على ما يبدو بالإحباط جراء الهجمات التي يتعرض لها من قبل جهات في حزبه، ولاسيما بعد استقالة عضو الكنيست دانيال بن سيمون من منصب رئيس كتلة حزب العمل البرلمانية.

وقد أثار حديث باراك بهذه الحدة بلبلة في صفوف الحاضرين حيث قال أحد المناوئين له "إن باراك أصبح أكثر تطرفاً من نتنياهو, فقد أصبح يتبنى موقف الليكود في كل شيء بطريقة مقنعة أكثر من نتنياهو ولا يمت إلى حزب العمل بأي صلة".

انشر عبر