شريط الأخبار

تباينٌ في تفسيري نتنياهو وليبرمان حول تهديد أبو مازن بالاستقالة

08:18 - 28 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

رد ناطق بلسان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بشيء من الاستخفاف على تهديد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالاستقالة، وذلك خلال حديث هاتفي مع الرئيس الأميركي باراك أوباما.

وقال هذا الناطق في تصريحاتٍ للقناة العاشرة في التلفاز الإسرائيلي:" إن أبو مازن يحاول بذلك الضغط على أوباما كي يمارس من جهته ضغوطا على إسرائيل".

واعتبر الناطق الإسرائيلي تصرف أبو مازن تأكيداً على تهربه من الدخول في مفاوضات مباشرة حول التسوية وتفضيله أن تقوم الإدارة الأميركية بالمهمة بدلا منه وتفرض املاءاتها على إسرائيل.

لكن مصدراً في وزارة الخارجية الإسرائيلية قال في حديث مع صحيفة "يديعوت أحرنوت"، :"إن أبو مازن يعيش في ضائقة حقيقية، وتهديده بالاستقالة جدي ومعبر عن هذه الضائقة"، لكن هذا المصدر رفض أن يعزي سبب التهديد بالاستقالة إلى السياسة الإسرائيلية ورفضها تجميد الاستيطان أو رفضها استئناف المفاوضات من النقطة التي انتهى إليها التفاوض مع حكومة أيهود أولمرت السابقة.

وقال:" إن أبو مازن في ضائقة بسبب رفض حركة حماس التوقيع على الورقة المصرية للمصالحة مع حركة فتح التي يتزعمها".

وكانت مصادر إسرائيلية وأميركية قد ذكرت أن رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، أبلغ خلال زيارته الأخيرة للولايات المتحدة في الأسبوع الفائت بأن أبو مازن بلغ حد اليأس من إمكانية استئناف المفاوضات، وذلك بسبب التعنت الإسرائيلي في موضوع تجميد الاستيطان، وجدول عمل المفاوضات حول التسوية الدائمة، وتراجع الإدارة الأميركية عن شرطها تجميد الاستيطان. وقال إنه يفكر بشكل جدي في الاستقالة.

انشر عبر