شريط الأخبار

السلطة تسعى لدى إسرائيل لتسهيل إقامة 400 قيادي "فتحاوي" من غزة بالضفة

07:42 - 28 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : وكالات

كشف مصدر قيادي في "فتح" أن السلطة الفلسطينية طلبت بشكل رسمي من "إسرائيل" تغيير مكان الإقامة لعناصر من حركته والسلطة من غزة الذين غادروا القطاع إلى الضفة الغربية المحتلة في أعقاب سيطرة حركة "حماس" على القطاع.

وأوضح المصدر أن رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" حسين الشيخ تقدم بطلب للارتباط الإسرائيلي لتحويل مكان الإقامة لنحو 400 عنصر من "فتح" من قطاع غزة إلى الضفة الغربية، مشيرًا إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي طلبت من السلطة تقديم كل واحد من هؤلاء طلبًا شخصيًا.

وبين الشيخ أن الارتباط الإسرائيلي أبلغهم أنه سيدرس كل طلب لهؤلاء على حدة لـ"دراسة النواحي الأمنية لكل فرد"، موضحًا أن هؤلاء لا يستطيعون التحرك في مدن الضفة الغربية إلا بتصاريح تحرك على الحواجز الإسرائيلية، ولصعوبة عودتهم إلى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة "حماس". ووفقاً للمصدر فإن الذين سيتم تقديم الطلبات لهم يتحركون بحرية في مدن الضفة الغربية بعد حصولهم على تصاريح إسرائيلية.

يذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي ترفض منذ بدء الانتفاضة الفلسطينية الثانية تحويل مكان الإقامة في أي بطاقة شخصية من قطاع غزة إلى الضفة الغربية وذلك تخوفًا من استغلال الفصائل الفلسطينية لهؤلاء الفلسطينيين ونقل خبرات صناعة المتفجرات والصواريخ إلى الضفة.

وغادر المئات من قيادات وعناصر الأجهزة الأمنية لحركة "فتح" قطاع غزة في أعقاب سيطرة حركة "حماس" على القطاع في حزيران/ يونيو 2007.

 

انشر عبر