شريط الأخبار

محامية كويتية تطالب وزارة خارجيتها باسترجاع أراضٍ للكويتيين في رام الله

05:23 - 27 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : الكويت العاصمة

طالبت المحامية فوزية الصباح، وزارة الخارجية الكويتية وقف مسلسل الاستيلاء على أراضي وعقارات الكويتيين في المناطق الفلسطينية المحتلة.

وأكدت المحامية فوزية الصباح، في تصريح صحفي، أن بعض تجار العقارات في فلسطين مدفوعون ببعض المحامين اخذوا يخططون للاستيلاء على عقارات الكويتيين في مناطق مختلفة من الأراضي الفلسطينية المحتلة وخصوصا في قضاء رام الله.

وذكرت هذه المحامية أن هنالك استصدار وكالات غير قابلة للعزل مزورة بحق التصرف في الأراضي والعقارات بعد أن تيقنوا أن أصحاب تلك الأراضي لن يتمكنوا من دخول الأراضي الفلسطينية أو أن الله توفاهم دون علم ورثتهم بتلك الأراضي. وان بعض التجار استعانوا بمحامين لرفع قضايا وضع اليد على تلك الأراضي بحجة ما يسمونه انقطاع أصحابها عنها لسنوات طويلة امتدت إلى أكثر من أربعين عاماً، وعدم سؤالهم عنها. 

وأشارت الصباح إلى أن اغلب الأراضي والعقارات التي اشتراها الكويتيون في رام الله في العام 1966 وكانت بأسعار تتراوح مابين ألفين إلى خمسة عشرة ألف دينار آنذاك مما يعني أن أسعارها وصلت إلى مبالغ كبيرة في الوقت الراهن. خصوصاً وأنها تقع في أماكن مميزة. وقد أصبحت الآن تحت إدارة السلطة الفلسطينية.

وأضافت المحامية فوزية الصباح أن بعض تجار العقارات يعلمون تماما أن عدم قدرة أهل الكويت على زيارة أملاكهم تعود لأسباب خارجة عن إرادتهم وهي عدم تمكنهم من دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة من قبل الاحتلال. وان فترة التقادم لا تسري لوجود أسباب قاهرة، منوهة إلى انه بات على وزارة الخارجية الكويتية التدخل السريع لجرد تلك الأملاك وحمايتها، وذلك من خلال الاتصال بالسلطة الفلسطينية.

انشر عبر