شريط الأخبار

أجهزة أمن السلطة تعتقل قيادياً في "الجهاد" بجنين والحركة تحمِّل قيادتها المسؤولية

03:41 - 27 تشرين ثاني / أكتوبر 2009


فلسطين اليوم : غزة

اعتقلت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في جنين، بعد عصر اليوم الثلاثاء، القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ شريف طاهر طحاينة، من وسط سوق جنين المركزي.

جدير بالذكر أن الشيخ شريف طحاينة من سكان مدينة جنين وهو من مواليد عام 1969، كان قد اعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي مراتٍ عديدة، بتهمة مسؤوليته عن نشاطات وفعاليات الجهاد الإسلامي في محافظة جنين.هذا وقد حمّلت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، السلطة الفلسطينية، المسؤولية الكاملة عن حياة القيادي طحاينة الذي يعاني وضعاً صحياً متدهوراً نتيجة إهماله من قبل سجّاني الاحتلال.

وقال الشيخ إبراهيم النجار، القيادي في الجهاد الإسلامي:" على قيادة السلطة الفلسطينية أن تكف عن الإذعان لاملاءات الاحتلال عبر وهن التنسيق الأمني الذي يهدف في الأساس لضرب بنية المقاومة الفلسطينية في الضفة".

وأضاف القيادي النجار في تصريحاتٍ لمراسلنا:" إن ما يجري استهتار بتضحيات الشعب الفلسطيني الكبيرة، واستخفافٌ بدماء الشهداء الذين ارتقوا وهم يدافعون عن كرامة الأمة"، مشدداً على وصف ما يجري بأنه "تآمر على المصلحة الوطنية العليا للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ".

ودعا القيادي في الجهاد الإسلامي، فصائل العمل الوطني والإسلامي، أن تقول كلمتها الفصل في هذه الإجراءات الهادفة لاستئصال أي نفس مقاوم من الجسد الحي للشعب الفلسطيني.

يتبع ....

انشر عبر