شريط الأخبار

أبو سمهدانة: لجنة الانتخابات وضعت سيناريوهات لمواجهة أي عرقلة للتصويت بغزة

02:45 - 27 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

دعا القيادي في حركة "فتح" الدكتور عبد الله أبو سمهدانة حركة "حماس" إلى عدم قطع الطريق أمام المصالحة الفلسطينية التي ينتظرها الشعب الفلسطيني بتلهف, وذلك من خلال إصرارها على رفض التوقيع على الورقة المصرية.

وأشار أبو سمهدانة في تصريحٍ صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، إلى أن هناك مزيد من الوقت أمام حركة "حماس" للتوقيع والحفاظ على الجهود المضنية التي بذلها الأشقاء المصريين للتوصل إلى المصالحة من خلال رعايتها للحوار الفلسطيني.

وطالب أبو سمهدانة "حماس" أن تحذو حذو حركته وان توقع على الورقة المصرية رغم ملاحظاتها الكثيرة عليها لتمهيد الطريق أمام استعادة اللحمة والمصالحة بين الفلسطينيين.

واعتبر هذا القيادي قرار الرئيس إصدار مرسوم رئاسي ما هو إلا تلبية لاستحقاق دستوري وقانوني لمنع أي فراغ دستوري قد يخلفه انتهاء ولاية الرئيس والمجلس التشريعي مطلع العام القادم.

وقال أبو سمهدانة :"إن الانتخابات ستجري في موعدها في الضفة الغربية وقطاع غزة، و في حال أصرت "حماس" على رفض التوقيع على الورقة المصرية فإن لجنة الانتخابات المركزية وضعت عدة سيناريوهات لمواجهة احتمالية عرقلة الانتخابات".

وأشار إلى أن من بين تلك السيناريوهات ابتكار طريقة جديدة للسماح لأبناء قطاع غزة بالانتخاب من خلال محطات انتخابية خاصة أو أن تقوم اللجنة بإجراء الانتخابات بالطرق التي تراها مناسبة مستفيدة من التجربة الأردنية بعد العام 67 .

وأكد أبو سمهدانة أن "حماس" لن تقدم على إجراء انتخابات منفردة في غزة، لأن ذلك سيكشف حجمها الطبيعي، وهي تدرك ذلك وهذا الإدراك هو ما يمنعها من القبول بالانتخابات التي تتغنى أنها جاءت بها.

وحول ما قيل من إن الرئيس ينوي عدم الترشح للرئاسة الفلسطينية قال أبو سمهدانة :"إن هذا منصب تكليف وليس تشريف, وإن الرئيس تواق لأن يستريح من هذه الرحلة الطويلة والشاقة منذ انطلاقة الثورة وحتى الآن , لكن إذا ما كلف عباس من قبل القيادة فسيقبل التكليف".

 

انشر عبر