شريط الأخبار

وزارة الأسرى:الاحتلال يعتقل 100 مواطن من محيط المسجد الأقصى خلال مواجهات أمس

12:04 - 26 كانون أول / أكتوبر 2009


فلسطين اليوم-وكالات  

أكدت وزارة شئون الأسرى والمحررين بأن قوات الاحتلال الصهيوني اختطفت أكثر من 100 مواطن في محيط المسجد الأقصى خلال تصدى المواطنين والمرابطين داخل المسجد لمحاولات اقتحامه وطرد المرابطين الذين اعتصموا داخله لحمايته من اعتداءات المغتصبين.

وأوضحت الوزارة  في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه بأن من بين المعتقلين الشيخ 'يوسف الباز' إمام مسجد اللد  ومددت محكمة صهيونية اعتقاله إلى اليوم الاثنين، كذلك اختطفت الصحافي 'محمود أبو عطا' المنسق الإعلامي للحركة الإسلامية في الداخل ومنعته من دخول المسجد الأقصى، حيث أطلقت سراحه بعد عدة ساعات من التحقيق.

 وأشارت الوزارة إلى أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب المبرح على معظم المختطفين قبل نقلهم عبر الجيبات العسكرية إلى جهات مجهولة، والتي غالباً ما تكون مراكز التحقيق والتوقيف لممارسة التعذيب بحقهم.

 وكشفت الوزارة أن الكثير من ذوى المختطفين يجهلون مكان اعتقال واحتجاز أبنائهم، حيث قال عصام جويحان بأن شقيقه عاصم 30 عاماً، والذي يسكن في منطقة باب الحديد بالقرب من بوابة الأقصى، اعتقلته قوات الاحتلال حينما كان يشارك بإطفاء النيران التي اشتعلت في البيوت والمحال التجارية في باب الناظر، أحد بوابات المسجد الأقصى، بعد اعتداء عدد من جنود الاحتلال على محولٍ كهربائي هناك يزود الأقصى والمنطقة بالتيار الكهربائي.

وأوضح بأن أفرادٍ من عائلته سألوا عنه في مراكز الشرطة والتوقيف في البلدة القديمة ومركز القشلة والمسكوبية في غربي المدينة إلا أنهم لم يجدوا اسماً له، وقال بأن العديد من العائلات كانت تبحث عن أبنائها المعتقلين من مكان لآخر دون جدوى. ولجأ الأهالي إلى المحامين للمساعدة على معرفة مصير أبنائهم.

 

انشر عبر