شريط الأخبار

الخطيب: أهالي القدس يدفعون دائماً ضريبة الدفاع عن المسجد الأقصى .. أين العرب ؟!

08:12 - 26 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أكد الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل، أن قوات الاحتلال باتت تعتمد منهجيةً جديدةً في محاولات اقتحامها المسجد الأقصى المبارك، لافتاً إلى أنها تحاول أن تثبت ما يسمى "السيادة الإسرائيلية" على المسجد الأقصى، والسماح للمستوطنين المتطرفين بأداء طقوسهم التلمودية داخله.

وأشار الخطيب في تصريحات متلفزة إلى أن قوات الاحتلال تفرض طوقًا أمنيًّا؛ ليس فقط على مدينة القدس وإنما على كل قرى الداخل الفلسطيني، وتنصب الحواجز وتمنع جميع الفلسطينيين من الوصول إلى المدينة والحرم القدسي.

وأوضح أن أهالي القدس يدفعون دائماً ضريبة الدفاع عن المسجد الأقصى، إلا أنه طالب بمزيد من الدعم لصمودهم من قِبَل الأمة العربية والإسلامية؛ حيث أن التحديات الإسرائيلية تتصاعد؛ الأمر الذي يتطلَّب تضافر الجهود العربية والإسلامية للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك؛ الذي يعتبر مسجداً للأمة كلها وليس للمقدسيين فقط.

وقال الخطيب: "على الشعوب العربية في القاهرة وعمان وبغداد ودمشق ومراكش التحرك لحماية الأقصى؛ فالكل مسؤول أمام الله والتاريخ للدفاع عن المسجد الأقصى".

انشر عبر