شريط الأخبار

قيادي في "فتح": الخطر على "الأقصى" باقٍ ما دام الانقسام قائماً

01:12 - 25 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

قال عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" عن مدينة القدس، ديمتري دلياني:" إن حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة تستغل الانقسام بين الضفة القطاع لتستفرد بالقدس و أهلها و مقدساتها عبر اعتداءات ممنهجة تمس الحقوق الوطنية و الدينية للفلسطينيين بشكل خاص و المسلمين بشكل عام".

وشدد دلياني في تصريح صحفي صدر عن مكتبه صباح اليوم الأحد ووصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، على أن الخطر على القدس و مقدساتها الإسلامية و المسيحية و خاصة المسجد الأقصى سيظل قائماً ما دام الاحتلال باقٍ.

وأِشار إلى أن الحل السياسي المدعوم بالمقاومة الجماهيرية على أسس الوحدة الوطنية هو الطريق الأمثل لصد هذه الاعتداءات، و دحر الاحتلال و إنقاذ القدس و أهلها و مقدساتها من ويلاته.

وأضاف دلياني "أن الوحدة الوطنية هي الخطوة الأولى نحو دحر الاحتلال و الحفاظ على حقوقنا الوطنية و الحضارية و الثقافية و الدينية في القدس"، لافتاً إلى أن استمرار الانقسام يوفر الظروف السياسية و الميدانية لحكومة اليمين المتطرف لتنفيذ برامجها التهويدية بالقدس.

انشر عبر