شريط الأخبار

مصادر: مصر وافقت على استقبال وفد حماس ولكن بشروط !

11:52 - 25 كانون أول / أكتوبر 2009


فلسطين اليوم-غزة

قالت مصادر مصرية مطلعة لـصحيفة “المدينة” السعودية إن القاهرة وافقت أخيرا وبعد إلحاح كبير ومتواصل من قبل حركة حماس ورئيس مكتبها السياسي خالد مشعل على استقبال وفد من الأخيرة إلى مصر خلال أيام، لكن ليس للتشاور على الورقة المصرية التى تحفظت عليها حماس فى أكثر من بند من بنودها، بل للتوقيع على الورقة.

واضافت المصادر إن حماس ألحت علينا عشرات المرات بطلب لقاء مع الجانب المصري لتوضيح بعض الأمور بشأن الورقة المصرية، لكن الجانب المصري رفض عقد اللقاء وقلنا لهم تأتون وتوقعون أولا، ثم سنأخذ فى الحسبان ملاحظاتكم بشأن الورقة مثل كل الفصائل، ولكن بعد التوقيع.

وحول الهدف من هذه الزيارة طالما أنه لن يكون هناك تعديل على الورقة وهل يعنى زيارة وفد حماس أنها استجابت للضغوط المصرية، قال المصدر «سيكون هذا اللقاء بمثابة جلسة استماع لأنهم طلبوا ذلك مرارا، أما نحن فلن نغير موقفنا وإما التوقيع أو يعودون إلى مكاتبهم، معربا عن اعتقاده بأن حماس باتت قريبة من التوقيع».

وحول التحفظات التى ستأخذها مصر فى الحسبان بعد أن توقع حماس على الورقة المصرية، قال المصدر «فتح وافقت على الورقة ووقعت عليها، لكنهم أبلغونا بعض الملاحظات عليها وقلنا لهم إننا سنراعيها فى الاتفاق النهائى الذى سيتم التوقيع عليه، ويجب أن يكون الأمر نفسه مع حركة حماس أن يوقعوا أولا، ثم إن كانت هناك ملاحظات سنأخذها فى حسباننا فى الاتفاق النهائى، لكن الحوار المستمر دون نهاية لا يمكن أن تقبله مصر».

من جانب آخر، قال المصدر ردا على سؤال حول إصدار الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرسوما يحدد فيه موعد الانتخابات القادمة ومدى تأثير ذلك على الحوار الفلسطيني، رفض المصدر التعليق على تلك الخطوة وقال "أبومازن رئيس للسلطة الوطنية الفلسطينية وهو يتخذ ما يراه مناسبا تجاه شعبه".

 

لكن مصدرا فلسطينيا مقربا من الرئيس محمود عباس أكد لـ "المدينة" أن تلك الخطوة تمت بالتنسيق مع الجانب المصري وبعد أن أعطت مصر الضوء الأخضر للرئيس أبومازن لكى يتخذ هذا القرار.

 

انشر عبر