شريط الأخبار

فعاليات رياضية جماهيرية استعداداً لمهرجان إحياء الذكرى الـ14 لاستشهاد د."الشقاقي"

11:50 - 25 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم – غزة

تنظم اللجنة الرياضية العامة لحركة الجهاد الإسلامي في شمال غزة سلسلة من الفعاليات الرياضية والجماهيرية الحاشد يأتي على شرف استشهاد الدكتور المفكر فتحي الشقاقي في ذكراه الرابعة عشر لإستشهاده.

 

وتأتي هذه الفعاليات استعدادا للحشد الجماهيري الحاشد الذي سوف تنظمه الحركة على مستوى قطاع غزة في ساحة الكتيبة.

 

حيث انطلق مسير كشفي رياضي من ساحة مسجد الشهيد عز الدين القسام بعد صلاة العصر تجول المسير في شوارع وأزقة مخيم جباليا و مدينة مشروع بيت لاهيا وصولاً إلي نادي خدمات جباليا حيث تقام هناك المباريات النهائية بين الفرق المشاركة في هذه البطولة و الاستعراضات للألعاب الجمباز و الكنغو فو و غيرها من الفرق المشاركة  .

 

شهد المسير الكشفي مشاركة من مسئول شمال غزة في الحركة الأستاذ جميل أبو أحمد و الأستاذ جميل أبو حسين و الأستاذ محمد وادي من قادة الحركة في الشمال بالإضافة إلي حضور حشد كبير من الرابطة الإسلامية شارك خلال هذا المسير الرياضي الكشفي الكبير الذي دعا خلال المسير إلي المشاركة في المهرجان المركزي للجهاد الإسلامي يوم الجمعة القادم في ساحة الكتيبة بمدينة غزة .

 

وأشار الأستاذ جميل لبد بأن هذه المباريات التي كانت مفتوحة للجميع تأتي على شرف الذكرى السنوية الرابعة عشر  للاستشهاد الدكتور المفكر الكبير فتحي الشقاقي وأشار أبو حسين بأن هناك  تجمع للدراجات النارية و الهوائية في تاريخ 28/10 ما يعادل 220 دراجة تحمل رايات الحركة و التجول في جميع شوارع الشمال للدعوة للمهرجان الجماهيري ويأتي ذلك  استعداد للحشد الجماهيري الكبير الذي سوف يقام في ساحة الكتيبة بمدينة غزة .

 

 

 

وفي كلمة أخرى للشيخ القيادي خالد البطش أكد على أن هذه الذكرى تأتي متزامنة مع الأحداث التي تحصل لمدينة القدس في ظل غياب الدور الإسلامي و العربي للدفاع عن مقدساتهم و هذا الانقسام البشع الحاصل في الساحة الفلسطينية .

 

وقدم البطش شكره و احترامه إلي قيادة اللجنة الرياضية في شمال غزة و إلي الإخوة قادة وكوادر الحركة القائمين على هذا الإحتفال الجماهيري الرياضي في شمال غزة بل المميز على مستوى القطاع .

 

وأوضح بأن الدكتور فتحي الشقاقي كان من المرشدين للرياضة ورعاية الشباب بل أنشا أول تجمع شبابي  لتهذيب الروح بالرياضة لأنها تعلمنا الصبر و حسن الأخلاق وتهذب فينا معاني القيم الجميلة .

 

وقدم البطش شكره الموصول للإخوة في وزارة الصحة وتحديداً الإخوة في قسم الطوارئ و الإسعاف على ما بذلوه من أجل توفير الرعاية الصحية لجميع اللاعبين و المشاركين ، كما دعا الجميع لحضور المهرجان الكبير في ذكرى الدكتور أبا إبراهيم يوم الجمعه في قلب مدينة غزة ساحة الكتيبة .

 

وفي نهاية المهرجان الجماهيري تم توزيع كأسي  البطولة للفريقين الفائزين في المرتبة الأولى و الثانية ودرع البطولة لقسم الإسعاف و الطوارئ في مستشفى الشهيد كمال عدوان وتقديم هدية لحكم المباراة ولأهداف البطولة .

 

جاء التكريم من قبل الجركة و اللجنة الرياضية حيث وزع الجوائز والدروع كلاً من القيادي / خالد البطش بالإضافة إلي لجنة إقليم الشمال وعدد من الإخوة كوادر الحركة الرياضية

انشر عبر