شريط الأخبار

قوات الاحتلال تعود وتقتحم المسجد الأقصى بعد انسحاب دام دقائق معدودة

10:15 - 25 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة  

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قبل قليل، باحات المسجد الأقصى المبارك للمرة الثانية منذ ساعات صباح اليوم.

وأوضح المرابطون داخل باحات الأقصى، أن جنود الاحتلال اقتحموا الباحات من كافة البوابات المؤدية إلى المسجد.

وبينوا أن قوات كثيفة من جنود الاحتلال وأفراد شرطته ترابط الآن في باحات الأقصى، وتعمل على طرد المصلين والمرابطين من هذه الباحات.

وأكدوا سماعهم لأصوات انفجارات جراء إطلاق قوات الاحتلال لقنابل الصوت والغاز داخل باحات المسجد.

وكانت قوات الاحتلال قد انسحبت من باحات المسجد بعد اقتحامه لساعات طويلة صباح اليوم، بعد تم صدهم من المواطنين المرابطين داخل المسجد وباحاته.

وكان حاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس في حركة 'فتح'، أكد انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي، من باحات المسجد الأقصى المبارك. 

وأوضح عبد القادر أن أي من المستوطنين لم يستطيع اقتحام الأقصى كما كان مخططا للاحتفال فيما يسمى، 'بعيد صعود التوراة'، بعد تصدي الشباب المقدسي لهم ومنعهم من اتمام مخططاتهم.

وكانت الشرطة قد حاصرت المئات المرابطين الذين تواجدوا في الأقصى منذ فجر اليوم، آثر تصديهم لمحاولة اقتحام مجموعات من المتطرفين اليهود إلى الأقصى من جهة باب المغاربة.

وأغلقت عناصر الشرطة أثر ذلك كافة الأبواب المصلى حيث اعتصم المصليين، و أطلقت باتجاههم القنابل الصوتية و الغاز المسيل للدموع لإجبارهم على الخروج.

ولا يزال المئات المصليين يرابطون في ساحات المسجد الأقصى للتصدي لأي محاول لاقتحامه من قبل المستعمرين و الشرطة الإسرائيلية من جديد.

انشر عبر