شريط الأخبار

موضوعا المصالحة والمفاوضات يتصدران جدول أعمال دورة المجلس المركزي اليوم

09:01 - 24 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-رام الله

أعلن ياسر عبد ربه، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في تصريح لـصحيفة "الأيام" ان موضوعي العملية السياسية والمصالحة الفلسطينية يتصدران جدول أعمال اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي يفتتح دورة له قبل ظهر اليوم في رام الله.

وقال عبد ربه: موضوع العملية السلمية سيكون الموضوع الاول على جدول الاعمال، اذ سيكون هناك استعراض لما تم وموقفنا بشأن وقف الاستيطان والالتزام بحدود الرابع من حزيران كخط فاصل بين دولتي اسرائيل وفلسطين هو أمر غير قابل للتفاوض، وهذه المواضيع قطعناها وتجاوزناها في الماضي والعودة عنها ليس لها هدف سوى إتاحة الفرصة لاسرائيل من أجل مزيد من فرض الأمر الواقع على الارض والتهرب من مفاوضات جدية".

واضاف: الحوار مستمر بيننا وبين الإدارة الاميركية ولم نتجاوز العقبات التي تضعها اسرائيل اساساً امام انطلاق العملية السياسية، موقفنا عادل لأننا لا نستطيع كلما تغيرت الادارة الاميركية او حكومة اسرائيلية ان يتواصل الاستيطان من جهة بينما نعود من الناحية السياسية الى نقطة البداية.

وستحمل دورة المجلس المركزي اسم "القدس عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة"، وسيكون على جدول أعمالها 5 قضايا رئيسية وهي اولاً: القدس وما تتعرض له من اعتداءات واجراءات تهويد، ثانياً: الحوار الفلسطيني والمصالحة وما وصلت اليه الأمور نتيجة اصرار "حماس" على تأجيل المصالحة، ثالثاً: تقرير غولدستون والملابسات التي أحاطت به، رابعاً: الانتخابات الرئاسية والتشريعية وخامساً: تفعيل مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية وتطويرها.

 

انشر عبر