شريط الأخبار

المآذن قضية ملتهبة في سويسرا

07:37 - 24 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-الأهرام المصرية

اتفقت‏7‏ أحزاب سويسرية في جلسة برلمانية عقدت هذا الاسبوع علي رفض‏(‏ الحملة ضد المآذن‏)‏ مؤكدين أن مثل هذه الحملة لن تساعد في عملية دمج المسلمين في المجتمع السويسري‏,‏ بل إنها تزيد من الشروخ فيه‏,‏ كما أنها تهدد السلام الديني‏.‏ واعتبر المشاركون في الجلسة أن الحملة عنصرية وغير قانونية‏.‏

 

تفجرت هذه الحملة منذ عام تقريبا عندما تقدم عدد من المسلمين بطلب الحاق مآذن بعدد من الجوامع بسويسرا مما أثار الجدل حول مبدأ بناء مآذن لجوامع المسلمين‏..‏ هل يعد حقا حرية دينية أم أنه يشكل خطرا علي المجتمع السويسري‏.‏

 

وتقرر إجراء استفتاء عام حول موضوع السماح للمسلمين ببناء مآذن أم لا‏.‏ أو بمعني آخر حول ضرورة إضافة عبارة محتواها منع بناء المآذن إلي الدستور السويسري‏.‏ ومن المقرر أن يتم إجراء هذا الاستفتاء يوم‏29‏ نوفمبر القادم‏.‏

 

ومن أجل أن يدعم حزب الشعب السويسري موقفه وبهدف جذب الذين لم يستقر رأيهم بعد أن قام بنشر لوحة كبيرة تظهر عليها خريطة سويسرا وقد تضمنت عددا كبيرا من المآذن أشبه بالصواريخ ويظهر علي جانب اللوحة سيدة منتقبة‏.‏

 

ويعتمد حزب الشعب السويسري في حملته ضد الإسلام علي زرع الخوف من الزحف الإسلامي والاحتلال الإسلامي في قلوب السويسريين ويقول اولريش شويهر التابع لحزب الشعب إن المئذنة كبرج عال لا تشكل مشكلة ولكن المشكلة تكمن فيما ترمز له من قوة وتحويل سويسرا إلي سويسرا إسلامية وما يتعارض مع الدستور السويسري كمثال الزواج بالاكراه وآلاف المنتقبات‏.‏

 

ويعترض البرلمان السويسري علي الحملة بشكل واضح ويدينها ويقول جاك نيرنيك من الحزب المسيحي الديمقراطي‏,‏ إن الحملة لن تساعد في الحد من ارتداء المرأة للبرقع في الدول الإسلامية‏..‏ كما حذر من أن منع المآذن قد يجعل سويسرا هدفا لعنف لم تعرفه حتي الآن‏,‏ هذا بالإضافة إلي الأضرار الاقتصادية التي سوف تلحق بالبلاد‏.‏ كما أضاف أليك فون جرافينريد من حزب الخضر أنه كان يجب إعلان بطلان الحملة لأنها تتعارض من حرية حقوق الإنسان‏,‏ بينما علق السياسي دانيل يوزيتش التابع للحزب الاجتماعي الديمقراطي أن النسبة الكبري من المسلمين بسويسرا تتبع القانون السويسري وتستنكر جميع أشكال الإرهاب الذي يمارس باسم الإسلام‏.‏ وبرغم اعتراض الحكومة علي حملة منع بناء المآذن إلا أنها سمحت بالاستفتاء الذي سيجري أخر شهر نوفمبر المقبل مع العلم أن مثل هذا الاستفتاء يتعارض مع الحرية واختيار الديانة وممارستها التي يكفلها الدستور السويسري للكل‏.‏ كما تتعارض الحملة مع الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان‏.‏

 

مما هو جدير بالذكر أنه وفقا لمعهد راديوسكوب فإن عدد المسلمين في سويسرا يبلغ‏400‏ ألف مسلم مما يمثل‏5%‏ من إجمالي الشعب السويسري مع العلم أنه في عام‏1970‏ كان عدد المسلمين‏16‏ ألف مسلم‏.‏ أما الآن فـ‏56%‏ من المسلمين من يوغوسلافيا سابقا‏,‏ و‏20%‏ من تركيا ونصفهم تحت سن الـ‏25‏ كما أن سويسرا بها العديد من الجوامع منها أربعة لها مآذن‏.‏

انشر عبر