شريط الأخبار

خان يونس: "الاتحاد الإسلامي" ينظم لقاءً ثقافياً استعرض فيه شخصية ودور الشقاقي

08:12 - 23 تشرين ثاني / أكتوبر 2009


فلسطين اليوم : خان يونس

أكد الشيخ خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أن الدكتور فتحي الشقاقي لم يكن مجرد أمين عام لتنظيم سياسي بل كان "رجلاً بأمة وإنساناً يصعب التحدث عن شخصيته التي كرسها للحفاظ على المشروع الإسلامي", مشيراً إلى أن مشروع الجهاد والمقاومة الذي كرسه أبو إبراهيم الشقاقي، أثبت أنه الأصوب.

جاء ذلك خلال اللقاء الثقافي الذي نظمه الاتحاد الإسلامي في النقابات الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي، بمحافظة خان يونس عصر اليوم الجمعة، بعنوان "الدكتور فتحي الشقاقي الفارس" .

وقال حبيب :" ظنوا أنهم بقتلك سيبهت وسينطفئ مشروع الجهاد والمقاومة، لكنهم لم يعلموا أن دماءك ستشعل في نفوسنا مزيداً من الجهاد والتضحية".

وأضاف :"أنه لم يرَ في حياته رجلاً فذاً ومخلصاً للإسلام وفلسطين كما كان الشقاقي حيث كانتا كل شي في حياته".

بدوره، أوضح المستشار أبو عبد الله الحساينة مسؤول الاتحاد الإسلامي في قطاع غزة، أن الاتحاد حرص على استعراض فكر وحياه الشقاقي في سلسلة من الندوات واللقاءات الثقافية في كافة مناطق القطاع.

ولفت المستشار الفقعاوي إلى أن إبراز دور الشقاقي في استنهاض الأمة أمرٌ لازم لإخراج جيل ٍقادر على حمل القضية كما كان هذا المفكر الإسلامي.

من جانبه شدد أ. محمود الفقعاوي في كلمة عن الاتحاد الإسلامي بخان يونس على ضرورة حمل رسالة الشقاقي والحفاظ عليها, مؤكداً أنها تتطلب جهداً كبيراً في وقت يعيش الفلسطينيون واقعاً ممزقاً والأقصى يصرخ ولا مجيب له.

وأشار الفقعاوي إلى أن الاتحاد حرص كل الحرص على عقد هذا اللقاء من أجل الوقوف على كل ما تحمله رسالة الشقاقي من معاني والتأكيد على صوابها والعمل بها وصونها .

انشر عبر