شريط الأخبار

وكالة فارس تنشر تفاصيل جديدة عن الهجوم الذي شهدته محافظة سيستان وبلوجستان

07:49 - 23 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : طهران

كشفت وكالة أنباء فارس الإيرانية، المزيد من تفاصيل العمل الإرهابي الذي طال عدداً كبيراً من المواطنين العزل في هذه محافظة سيستان وبلوجستان الأحد الماضي.

وأكد مسؤول أمني بارز في المحافظة أن الإرهابي الذي ارتكب الجريمة يدعي عبد الواحد محمد زادة وله ماض إجرامي وارتكاب جنح في مدينة سراوان منها السرقة وتهريب المخدرات والاعتداء علي الآخرين.

وقال جلال سياح المسؤول مساعد المحافظ للشؤون الأمنية " إن هذا المجرم تلقي قبل 4 أشهر تدريبات في صنع القنابل في احد مقرات الإرهابي عبد المالك ريغي في باكستان، وتسلل إلى أراضي الجمهورية الإسلامية الإيرانية قبل يوم واحد من عمله الإجرامي ومعه إرهابي آخر".

و تابع قائلاً :" إن الإرهابي كان ينوي حسب الوثائق الموجودة دخول قاعة الملتقي الذي عقد للوحدة بين السنة والشيعة لتفجير المكان إلا انه خاف من تفتيشه فذهب إلى المعرض الذي دخله نائب قائد سلاح البر بالحرس الثوري العميد الشهيد نور علي شوشتري فبادر إلى تفجير نفسه مما أدى إلى استشهاد الأخير وعدد كبير من الحاضرين بينهم طفل عمره 5 أعوام اسمه محمد بير مع والده ".

وكشف سياح عن مقتل 4 من الباكستانيين الذين كانوا بالقرب من معرض الصناعات اليدوية الذي استشهد فيه العميد نور علي شوشتري وعدد كبير من رؤساء العشائر السنية وغيرهم.

وقال مساعد محافظ سيستان وبلوجستان في الشؤون الأمنية " إن مجموعة مالك ريغي الإرهابية التي تضم عددا من مهربي المخدرات وممن لهم سجل اسود في القتل والجريمة ويتلقون الدعم من جزء من الاستخبارات الباكستانية بدعم مالي أمريكي تعمل لزعزعة الأمن والاستقرار في إيران ".

انشر عبر