شريط الأخبار

مواجهات عنيفة تُخلف عشرات الإصابات بين أهالي قريتي نعلين وبلعين مع جيش الاحتلال

03:45 - 23 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : رام الله

دارت بعد ظهر اليوم الجمعة، مواجهات عنيفة بالقرب من قرية نعلين غرب رام الله، بين جيش الاحتلال والمئات من شبان والنشطاء الأجانب احتجاجاً على بناء جدار الفصل العنصري.

وقد أصيب في هذه المواجهات ثمانية مواطنين و ناشطة فرنسية جراء رشقها بقنبلة غاز مسيلة للدموع أطلقها صوبها أحد الجنود الإسرائيليين، بالإضافة لإصابة العشرات بحالات اختناق تم نقلها لمستشفيات رام الله لتلقي العلاج.

على صعيدٍ آخر، أصيب عشرات المشاركين في المسيرة الأسبوعية المناهضة للجدار في قرية بلعين بعد ظهر اليوم، بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع الذي استخدمته قوات الاحتلال الإسرائيلي لقمعهم.

وانطلقت المسيرة التي دعت لها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار، بعد صلاة الجمعة، بمشاركة أهالي بلعين ومجموعة من المتضامنين الدوليين والعشرات من الإسرائيليين الذين يرفضون الخدمة العسكرية في صفوف الجيش الإسرائيلي.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات المنددة بالاحتلال الإسرائيلي وسياسته العنصرية المتمثلة باستمرار بناء للجدار والمستوطنات على حساب أراضي المواطنين، وجابوا شوارع القرية، قبل وصولهم إلى بوابة الجدار، وقيام جنود الاحتلال بمنعهم من دخولها من خلال إغلاقها وإلقاء قنابل الغاز عليهم، مما تسبب بإصابة العشرات بحالات الاختناق.

انشر عبر