شريط الأخبار

هآرتس: الجهات الامنية تقرّ بان المستوطنات تشهد حمى البناء "بدون تراخيص"

10:21 - 23 تشرين ثاني / أكتوبر 2009


 فلسطين اليوم-القدس المحتلة

 أفادت صحيفة (هآرتس) العبرية اليوم - الجمعة ان الدوائر الأمنية في دولة الإحتلال تقرّ بانّه لوحظ خلال الاسابيع الأخيرة بذل جهود كبيرة من قبل المستوطنين في الضفة الغربية لتعجيل أعمال البناء هناك وذلك بهدف فرض الأمر الواقع قبل ان تتوصل اسرائيل والولايات المتحدة الى اتفاق على تجميد البناء في المستوطنات.

 

ونسبت الصحيفة الى مصدر أمني مسؤول قوله ان المستوطنين يشعرون بان الساعة السياسية تدقّ والوقت يمضي بسرعة ويمكن ملاحظة حمى البناء على الطبيعة من خلال اعمال تطوير البنية التحتية وحتى في اشياء أصغر.

 

وأكد المصدر ان المستوطنين يعملون هنا دون اي تصريح قانوني متجاهلين موقف دولة الاحتلال. واضاف ان المقاربة من قبل المستوطنين في هذه الأثناء هي ان كل من يستطيع - يبني.ويبدأ ذلك بالقيادة الرسمية لمجلس المستوطنات في الضفة الغربية (ييشاع) وينتهي ب (شبيبة التلال).

 

ونقلت (هآرتس) عن المصدر الأمني المسؤول قوله ان الظاهرة المذكورة تلاحظ سواء في المستوطنات القانونية أو العشوائية غير القانونية. ويضيف المصدر انه تم في بعض المستوطنات اقامة مصانع بناء سريع للبيوت المتنقلة (كرافانات) وذلك للتحايل على حظر نقل الكرافانات من مكان لآخر الذي فرضته الادارة المدنية.

 

ويقول المصدر ان كل شيء في هذا المجال يجري بقصد خلق ما يسمى ب - (كتلة حرجة) في العديد من المواقع بصورة متزامنة مما سيصعب على عملية اخلاء مستقبلا. 

 

 

 

 

انشر عبر