شريط الأخبار

عبد ربه: حماس لا تريد اتفاقا ولا ورقة مصرية ولا غيرها بل أن نذهب إلى المجهول

08:31 - 23 تموز / أكتوبر 2009

 فلسطين اليوم-وكالات 

أعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه  ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيصدر خلال يومين مرسوما رئاسيا خاصا بإجراء الانتخابات في كانون الثاني المقبل بموجب القانون الاساسي.

وجدد عقب لقائه المندوبة الاميركية الدائمة لدى الامم المتحدة الوزيرة سوزان رايس في مكتبه برام الله، "رفض القيادة الفلسطينية استئناف المفاوضات السياسية مع اسرائيل من نقطة الصفر، في ظل استمرار الاستيطان في الاراضي الفلسطينية بما فيها القدس". وقال ان "الطريق نحو المفاوضات الناجحة يتطلب اعتراف اسرائيل بحدود العام 1967 كحدود بين دولة فلسطين ودولة اسرائيل، ووقف الاستيطان بكل أشكاله في القدس وجميع الاراضي الفلسطينية".

كذلك اجتمعت  رايس في الضفة الغربية مع رئيس حكومة رام الله سلام فياض ومنظمات المجتمع المدني الفلسطيني للبحث في امكان "دفع محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين من دون شروط مسبقة"

 

المصالحة

وردا على تعثر المصالحة الفلسطينية قال  عبد ربه ان"الملاحظات التي قدمتها حركة المقاومة الاسلامية  "حماس" على الورقة المصرية جوهرية وليست ثانوية، وتطيح بالقانون الاساسي والرئيس وصلاحياته وبالانتخابات والامن. هم لا يريدون اتفاقا ولا يريدون ورقة مصرية ولا غيرها، بل يريدوننا ان نذهب الى المجهول".

واوضح ان "الخلافات تنصب بشكل أساسي على موضوعي  الانتخابات والامن. حماس تريد ان تسلب الرئيس اي صلاحية او دور في موضوع الانتخابات، وتريد ان يصبح لديها فيتو على كل ما يتعلق بالانتخابات، سواء لجنة الانتخابات او المحكمة الانتخابية او حتى اي عضو في اللجنة لا يعجبهم، وهذا يتعارض مع القانون الاساسي والنظام السياسي". واضاف: "ملاحظاتهم تعني أننا إذا قبلناها لن نشهد انتخابات رئاسية وتشريعية في حياتنا".  

انشر عبر