شريط الأخبار

مولود روسي مكتوب على ساقه "الحمد لله رب العالمين"

07:48 - 22 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم: وكالات

بعث طفل "معجزة" أملا ذا طابع روحي "في نفوس الناس في جنوب روسيا الذي يغلب المسلمون على سكانه الذين يشعرون بيأس متزايد في مواجهة عنف المتشددين للإسلاميين.

فمن جدات ظهورهن متحدبة الى تلاميذ مدارس اصطف مئات الزوار هذا الأسبوع تحت أشعة الشمس اللافحة ليحظوا بلمحة من الرضيع علي يعقوبوف (تسعة أشهر) والذي يقولون أن آيات قرآنية تظهر وتختفي على جسده كل بضعة أيام.

وقال زعماء دينيون ان اية "الحمد لله رب العالمين" القرآنية كانت مكتوبة بلون قرنفلي على ساق الرضيع اليمنى بخط عربي يمكن قراءته بوضوح. ورأى صحفيون أجانب قاموا بزيارته في وقت لاحق حرفا واحدا متبقيا بينما اختفت بقية الحروف.

وقال ساجد مرتضى علييف رئيس منطقة كيزليار على بعد نحو 150 كيلومترا شمالي ماخاشكالا عاصمة إقليم داغستان المترامية الأطراف على بحر قزوين "مسألة أن هذه المعجزة حدثت هنا إشارة لنا لنأخذ بزمام المبادرة ونساعد إخواننا.

رايات من قماش الساتان الاخضر الطريق إلى منزل الرضيع المتواضع في كيزليار وهي بلدة صغيرة تميزها المساجد ذات اللون الاخضر وحقول الذرة والطرق الترابية.

وتقوم شرطة داغستان المسلحة المنتشرة في كل مكان بدوريات حول المنزل بينما يعرض أئمة صورا لذراعي يعقوبوف وساقيه وقد غطتها كتابة عربية من مرات سابقة ظهرت فيها الايات القرانية عليها وسط تهليل من الحشود الصاخبة

وقالت مدينة (26 عاما) والدة يعقوبوف وهي ترفع قدمه اليمنى حيث بقي حرف عربي وحيد من المرة الاخيرة التي ظهرت فيها الايات القرانية على جسده انها لا يساورها شك في أن الايات التي ظهرت للمرة الاولى بعد أسبوعين من مولده مرتبطة بالتطرف

وأضافت قائلة لرويترز وهي تعدل وضع حجابها الارجواني اللون الذي يتوج قفطانا متعدد الالوان "الله اكبر ورزقني بطفلي المعجزة ليحافظ على سلامة شعبنا."

خارج منزل مدينة ابتهل الزوار وشكروا الله.

وجاءت مدينة نيكولاييفا العاملة بأحد المحلات من اوكرانيا لترى الرضيع. وكان يقف وراءها احمد خادجي الذي انتظر في الصف.

انشر عبر