شريط الأخبار

جندي إسرائيلي يطلب من باراك عدم تحريره إذا وقع في الأسر

07:15 - 22 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

بعث الجندي الإسرائيلي يتسحاق ابيتس رسالة إلى وزير الجيش الإسرائيلي أيهود باراك يطالبه بان يحافظ على مصالح إسرائيل في الوقت الذي يجب عليه الاهتمام بعائله جلعاد شاليط.

 

وبحسب ما نشرت صحيفة معاريف اليوم الخميس فان الجندي الاحتياط ايتسحاق خدم في نفس الوحدة مع جلعاد شاليط ، وقد كان سائقا لنفس الدبابة التي خطف منها جلعاد شاليط ، حيث انضم بعد ذلك إلى العديد من الجنود الآخرين للعمل على تحرير شاليط من الأسر لدى المقاومة الفلسطينية ، ولكنه مؤخرا خرج برسالة واضحة إلى وزير الجيش جاء فيها " إذا كنت أنا في الأسر يجب عليك أن لا تقدم على تحريري بأي ثمن ، ويجب عليك الاهتمام بالأساس بمصلحة إسرائيل ، وعليك أن تدرك انه يوجد الاف الجنود الاحتياط اللذين سيخدمون في الجيش الإسرائيلي لسنوات طويلة يعارضون إخراج أسرى فلسطينيين ملطخة أيديهم بالدماء ، ويجب أن تأخذ هذا الأمر بعين الاعتبار بنفس الوقت الذي يجب عليك الاهتمام بعائله الأسير جلعاد شاليط " .

 

وتضيف الصحيفة انه ذكر في رسالته " كنت أحاول طوال الوقت العمل من اجل تحرير جلعاد ، وحاولت ان افهم ما كان يقبل به العديد من أصدقائي من ثمن لتحرير جلعاد ، ولكنني انظر إلى مصلحة إسرائيل بالأساس ، ويجب عدم القبول بأي ثمن لان ذلك سوف يكون له ضرر كبير على الجيش الإسرائيلي وكذلك على إسرائيل " .

 

وأضاف " إنني أبلغك الأن انه في حال وقوعي في الأسر لدى إي منظمه ، لا تدخل في أي مفاوضات لتحريري " .

انشر عبر