شريط الأخبار

إخطارات إسرائيلية بهدم منشآت زراعية في منطقة الأغوار

06:24 - 22 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، عددا من مزارعي ومربي الثروة الحيوانية في محافظة أريحا والأغوار، إخطارات لإخلاء منشآتهم الزراعية خلال أسبوعين، تمهيداً لهدمها.

 

وذكر مراسلنا أن قائمة المخطرين في الجفتلك وفصايل شملت، يوسف إبراهيم غوانمة، واحمد إبراهيم غوانمة، وخالد محمد جهالين، وقيس صالح نصاصرة، وخالد محمد أبو هنية، وحسن حسين رشيد، ومحمد متعب ادعيس، وأن غالبية المخطرين يقطنون في منطقتي خلة الفولة وخربة علان، ويملكون بركسات للسكن والأغنام ونحو 35 دونماً مزروعة بالخضروات.

 

وفي السياق ذاته، أشار إلى أن  عددا من سكان منطقة النويعمة إلى الشمال من مدينة أريحا تسلموا قبل عدة أيام إخطارات للرحيل عن مناطق سكناهم وهم: نصر موسى قرينات، وجهاد ضيف الله رشايدة، وسليمان محمد حسن الزايد، ومحمود إبراهيم أبو خربيش، ومحمد إبراهيم أبو خربيش، وعمر أبو خربيش، وهاني الزايد .

 

وأدان محافظ أريحا والأغوار كامل حميد هذا التصعيد الإسرائيلي بحق سكان الأغوار، مشيرا إلى أن هذا التصعيد يأتي في إطار المضايقات التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق سكان تلك المنطقة لحملهم على الرحيل وترك أراضيهم في محاولة لتفريغ الأغوار من سكانه.

 

من جانبه، قال مدير زراعة أريحا  المهندس احمد الفارس، إن هذه الإجراءات تأتي لتقويض جهود المؤسسات الأهلية الفلسطينية ووزارة الزراعة، لتطوير التجمعات البدوية والتغلب على الجفاف، وشح المراعي الطبيعية، والتي بات اغلبها مغلقة من قبل سلطات الاحتلال بدواعي أنها مناطق عسكرية.

 

وطالب المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالتحرك الفوري والضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي للحيلولة دون تنفيذ هذه التهديدات، ووقف الاعتداءات القمعية التي تمارسها قوات الاحتلال بشكل يوم بحق سكان الأغوار.

انشر عبر