شريط الأخبار

ليفني نصحت الفلسطينيين بعدم التوقيع على أي اتفاق مع أولمرت

12:57 - 22 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-القدس

كشف السفير الأمريكي الأسبق في تل أبيب مارتين إنديك، إن تسيبي ليفني نصحت الفلسطينيين حينما شغلت منصب وزيرة الخارجية في الحكومة الإسرائيلية السابقة، بعدم التوقيع على أي اتفاق مع رئيس الوزراء الأسبق إيهود أولمرت.

 

إنديك، الذي يشارك في المؤتمر الدولي الذي ينظمه الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس للسنة الثانية ويحمل اسم "مؤتمر الرئيس"، أضاف في جلسة نقاش حول «السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل»، " لا يمكن اتهام الفلسطينيين بأنهم لم يستجيبوا لاقتراح إيهود اولمرت – لأن وضعه السياسي كان متداعيا". ولم يتطرق إينديك لمقترحات أولمرت التي اعتبرها الفلسطينيون حينذاك بعيدة كل البعد عن الحد الأدنى من مطالبهم.

 

وردا على سؤال إذا ما كان الفلسطينيون «أضاعوا الفرصة في التوقيع على اتفاق»، قال إنديك:" أولمرت كان عشية تقديم لائحة اتهام ضده وليفني نفسها قالت للأمريكيين والفلسطينيين: لا تجرؤوا على التوقيع على الاتفاق".

 

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن ليفني نفت ما قاله إنديك، وقالت: "لم أكن شريكة في اتصالات أولمرت أبو مازن، وفقط بعد أن نشر الاقتراح قلت علنا بأنه غير مقبول علي". وأضافت أن الجزء الذي اعترضت عليه هو إعادة آلاف اللاجئين، وتدويل البلدة في القدس. وتابعت: "حتى أنه لم يكن حاجة للحديث من وراء ظهر أولمرت".

انشر عبر