شريط الأخبار

جمعيات "خيرية" أمريكية قدمت لمستوطنات 133 مليون دولار

09:30 - 22 حزيران / أكتوبر 2009

جمعيها معفاة من الضرائب

جمعيات "خيرية" أمريكية قدمت لمستوطنات 133 مليون دولار

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

تظهر السجلات الضريبية لعشرات المؤسسات الأمريكية المصنفة "بالجمعيات الخيرية" أن أكثر من 133 مليون دولار من هذه المؤسسات ذهبت الى مستوطنات إسرائيلية خلال اقل من ثلاث سنوات، جميع الاموال هذه معفية من الضرائب.

وأوضح عبد ايوب من المؤسسة العربية الأمريكية لمكافحة التمييز "أن هناك العشرات وربما المئات من المؤسسات التي تجمع التبرعات للمستوطنات في مخالفة للسياسة الأمريكية وفي مخالفة لسجلاتها الضريبية التي تشير الى انها خيرية".

وقامت المؤسسة العربية الأمريكية لمكافحة التمييز (اي دي سي) برفع عشرات الشكاوى أمام السلطات الضريبية هذا الأسبوع، مشددة على أن تلك الجمعيات تكتب في سجلها الضريبي أن هذه الأموال تستخدم لأسباب خيرية وتعليمية، الامر الذي يضمن لها الاعفاء الضريبي ولكنها على صفحاتها الالكترونية تفتخر أنها تستخدم الأموال لشراء اسلحة أو حتى اراضي فلسطينية لدعم وتوسيع المستوطنين.

وبعكس الجمعيات الفلسطينية الخيرية التي لها علاقة بجماعات تعتبرها الولايات المتحدة ارهابية، مثل حماس، لا يمنع الأمريكيون من التبرع للمستوطنات.

وفيما إذا كانت تلك الجمعيات الداعمة للمستوطنات تستحق ان تصنف بالجمعيات الخيرية، وبالتالي تعفى من ملايين الدولارات من الضرائب، يقول المحامي ايريك لويس لـ"العربية": "اذا ارادات الحكومة الامريكية ان تمنع التبرع للمستوطنات فيجب ان يكون هناك اما امر تنفيذي او قرار في الكونغرس، وهذا يحتاج الى إرادة سياسية".

يشار إلى أن سلطات الضرائب الأمريكية سبق أن رفضت دعاوى مشابهة لتلك التي رفعتها المؤسسة العربية الأمريكية لمكافحة التمييز، لكن المؤسسة تقول إن هناك مجموعة من المؤسسات اليهودية والأمريكية الشريكة لها في رفض الشكوى، وأنها تأمل أن تحصل على دعم بعض اعضاء الكونغرس لرفع مستوى الوعي حول القضية.

كما تجدر الإشارة إلى أن جامعة الدول العربية حثت مؤخرا الحكومة الأمريكية على منع الامريكيين من التبرع للمستوطنات الإسرائيلية.

انشر عبر