شريط الأخبار

الســمنة والســكر وراء ‏90 %‏ من أسباب الكبد الدهني

07:38 - 21 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-الأهرام المصرية

انتشار الأمراض البيئية التي تصيب كبد المصريين نتيجة الطفيليات والتلوث خاصة تلوث السلطات والخضروات الطازجة والأطعمة غير المطهية مؤدية لتكوين حويصلات والتهابات بالكبد يصعب تشخيصها وعلاجها بدون طبيب متخصص‏,‏ إضافة لخطر الهبوط السريع في الوزن كأحد العوامل المؤدية لتشمع الكبد ومضاعفاته المتمثلة في حدوث التهابات وتليف الكبد‏.‏

 

جاءت هذه التحذيرات ضمن فعاليات مؤتمر القصر العيني بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي في إطار العام المصري الايطالي للعلوم والتكنولوجيا‏,‏ ويأتي المؤتمر كما أوضح الدكتور سامح فريد عميد طب القصر العيني كحلقة دراسية لأمراض الكبد ضمن منظومة التعليم الطبي المستمر طبقا لعدد من الساعات المعتمدة والتي تقيم بواسطة هيئة أمريكية محايدة‏.‏

 

كما تناولت المناقشات ارتفاع ضغط الدم الوريد والبابي وما ينتج عنه من نزيف دوالي المريء وكذلك أورام الكبد الأولية والأدوية الحديثة في هذا الشأن‏,‏ بالإضافة للخبرة المصرية في مجال زرع الكبد‏.‏

 

حدد الدكتور جمال عصمت أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بالقصر العيني الأمراض البيئية الأكثر انتشارا وهي الخراج الاميبي بالكبد ومرض الفاشيولا‏,‏ والحوصلة الكبدية بالإضافة لمرض البلهارسيا المعوية الناتجة عن الاختلاط بمياه الترع والصرف الصحي‏,‏ ويكثر انتشارها في الريف ومنطقة الدلتا‏.‏ كما استعرضت الدكتورة إيمان رمزي أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بالقصر العيني نسبة انتشار الكبد الدهني التي تصل إلي‏25%‏ عالميا بين الشباب ذوي الـ‏15‏ عاما‏,‏ بالإضافة لارتفاع معدلات السمنة بين السيدات والأطفال طبقا لدراسة طبية أجريت العام الماضي بالقصر العيني‏,‏ مشيرة لمسببات أخري للسمنة كالاصابة بمرض السكر والضغط والكولسترول‏,‏ ونبهت لضرورة البعد عن الوجبات السريعة‏,‏ الي جانب ممارسة رياضة المشي‏,‏ ومراعاة التدرج في أنظمة الريجيم حيث يعد هبوط الوزن السريع أحد العوامل المسببة لتشمع الكبد ومضاعفاته المتمثلة في التهابات وتليف الكبد‏.‏

 

وفي هذا الصدد يؤكد الدكتور علي مؤنس أستاذ الكبد والجهاز الهضمي أن‏90%‏ من مرضي تشحم الكبد يعانون من السكر أو السمنة خاصة في منطقة البطن‏,‏ ويتماثل تشحم الكبد مع الفيروس الكبدي‏'‏ سي‏'‏ كأحد أهم أسباب تليف الكبد‏,‏ حيث إن‏5%‏ من المصابين يصابوا بتليف الكبد‏,‏ في حين أثبتت الدراسات أن مرضي تليف الكبد غير الفيروسي والذي يختفي فيه وجود سبب آخر للإصابة عانوا لسنوات طويلة من تشحم الكبد‏.‏ أشار الدكتور ايمن يسري أستاذ الكبد والجهاز الهضمي ورئيس الجمعية المصرية للكبد لإمكانية مواجهة‏30%‏ من مضاعفات توصيل القنوات المرارية بعد عملية الزرع من خلال رسم خريطة للقنوات المرارية لتحديد مكان قطع الفص الأيمن من الكبد بدقة‏,‏ ولتفادي ازدواجية توصيل أكثر من قناة مرارية بالكبد المزروع بالقناة المرارية الرئيسية للمتلقي وذلك باستخدام الأشعة المقطعية والرنين‏.‏  

انشر عبر