شريط الأخبار

شرطة الاحتلال تستأنف للمحكمة وتطلب إبعاد أبو شيخة عن القدس لمدة شهر

05:53 - 21 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قدمت شرطة الاحتلال الإسرائيلية استئنافا للمحكمة المركزية في مدينة القدس على قرار محكمة الصلح في القدس الصادر يوم الأحد الماضي، والرافض لطلب الشرطة إبعاد الشيخ علي أبو شيخة مستشار الحركة الإسلامية في أراضي عام 1948 لشؤون القدس والأقصى عن مدينة القدس لمدة شهر، وذلك على خلفية المشاركة في الاعتكاف بالمسجد الأقصى المبارك قبل أسبوعين.

 

ونقلت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث عن المحامي خالد زبارقة قوله أن الشرطة الإسرائيلية تطلب، من خلال استئنافها، إبعاد الشيخ أبو شيخة لمدة شهر عن كامل مدينة القدس.

 

وكانت محكمة الصلح الإسرائيلية قررت يوم الأحد الماضي إطلاق سراح الشيخ علي أبو شيخة بكفالة شخصية وطرف ثالث بعد اعتقال دام ستة أيام على خلفية اعتكافه ومئات من المصلين في المسجد الأقصى خلال الأحداث الأخيرة في المسجد الأقصى.

 

وقال المحامي زبارقة: 'يبدو أن المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية تخطط لشيء ما ضد المسجد الأقصى المبارك  في الأيام القريبة ، وهي بالتالي تحاول إبعاد المسلمين عن المسجد الأقصى ومدينة القدس'.

 

وأكد أن طلب الشرطة باطل من أصله، إذ أن المسجد الأقصى حق خالص للمسلمين، ويحق لكل مسلم أن يصلي، ويعتكف ويرابط ويتواصل مع المسجد الأقصى متى شاء، وما قام به الشيخ علي أبو شيخة هو ما يمليه عليه واجبه الديني والعقائدي من الحفاظ على المسجد الأقصى المبارك. 

 

من جانبه، قال المحامي زاهي نجيدات المتحدث باسم الحركة الإسلامية: 'على ما يبدو أن القوم يرون في الإبعاد 'سلاحاً عملياً' للحد من النصرة والتواصل والرباط في المسجد الأقصى المبارك، ولكن هيهات هيهات فإن أبعدتم الأجساد فالأرواح هناك ولن تثنينا كل 'اختراعاتكم' عن نصرة المسرى الأسير'.

 

وأوضحت مؤسسة الأقصى أن المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس ستبحث غداً الخميس الساعة الثالثة عصراً في ملف الاستئناف المقدم .

انشر عبر