شريط الأخبار

حركة المقاومة الشعبية وجمعية التيسير للزواج يقيمان عرس جماعي

09:35 - 20 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

أقامت حركة المقاومة الشعبية وبرعاية جمعية التيسير للزواج والتنمية العرس الجماعي الأول والذي أطلق عليه "أول الغيث ".

وقد عقد الحفل الجماعي في منطقة النصيرات وسط قطاع غزة مساء أمس الاثنين19/10/2009م وشارك في الحفل العشرات من اسر العرسان وعدد من نواب التشريعي وقادة حركة حماس والعديد من قيادة حركة المقاومة الشعبية والقيادة السياسية والمكتب الإعلامي الذي كان المشرف على الحفل بالتنسيق مع الأخوة في جمعية التيسير للزواج والتنمية.

وقد أكد الأخ /خالد جمال الأزبط "المنسق العام للحفل " أن هذا الحفل يأتي في وقت صعب تمر به الدعوة الإسلامية والحركات التي تتبنى هذا النهج الذي سار عليه الصالحين وأسسه النبي محمد صلى الله عليه وسلم مشيراً إلى أن التسمية لهذا الحفل بأول الغيث جاء تناسقا مع أول دفعة من صفقة تبادلا لأسرى والتي كان أولها فوج الحرائر وتناسقا أيضا مع أول حفل جماعي تقيمه الحركة من نوعه لمجاهديها.

وبدوره أكد الأخ / هيثم الأشقر "مدير المكتب الإعلامي "أن الترتيبات الخاصة بالحفل تمت بحمد الله بالشكل اللائق والصورة والبهجة التي تؤكد أن هذا العرس الإسلامي يرسم الفرحة على وجوه الحضور والعرسان وذويهم مشيراً إلى عظيم امتنانه للأخوة في جمعية التيسير للزواج والتنمية لرعايتهما لحفل والمكرمة المقدمة للعرسان جميعا متمنيا للجميع السعادة والهناء.

من جهته أكد الدكتور "وائل الزرد"رئيس مجلس إدارة جمعية التيسير للزواج والتنمية أن الجمعية وبحمد الله وعبر مشاريع دعمها لكافة أبناء وأطياف شعبنا للزواج وإقامة البيت المسلم الذي يخرج حفظة القرآن والمجاهدين والصالحين بإذن الله داعياً الله عز وجل أن يكون هذا الحفل أول البركات والخير نحو عشرات العرسان من أبناء حركة المقاومة الشعبية مؤكدا عن دعم الجمعية بقدر المستطاع لمثل هذه الأنشطة التي تدخل البهجة والسرور لقلب كل أخ وأخت من العرسان وذويهم.

وأكد مدير الجمعية الأخ /حازم الصفدي " الذي ثمن الجهود والتنسيق للحفلو إقامة الحفل على خير متمنيا للجميع دوام السعادة والهناء في بيت مسلم ينتج عنه افواج من العاملين والعاملات لهذا الدين . وقد شمل الحفل العديد من الفقرات من الكلمات الطيبة والنشيد الإسلامي الهادف والمعبر عن الفرح الإسلامي الكبير ثم في نهاية الحفل تم توزيع المكرمة للعرسان والمقدمة من جمعية التيسير للزواج والتنمية بالإضافة لبعض الهدايا المقدمة من حركة المقاومة الشعبية والتي كان تاجها القرآن الكريم لكل عريس.

انشر عبر