شريط الأخبار

انتهاء جلسة المباحثات بين رئيس السلطة والرئيس المصري في القاهرة

10:36 - 20 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم – رام الله  

عقدت، صباح اليوم، جلسة مباحثات بين رئيس السلطة محمود عباس، ونظيره المصري محمد حسني مبارك في قصر الرئاسة المصرية بحي مصر الجديدة شرق القاهرة.

 

وتناول الرئيسان الوضع السياسي في المنطقة في ظل عدم التزام إسرائيل بوقف الاستيطان وما ورد في خطة خارطة الطريق، ومساعي الولايات المتحدة الأميركية لإعطاء دفعة لعملية السلام إلى الأمام.

 

كما تطرقت الجلسة إلى ملف الحوار الفلسطيني، والصعوبات التي أعلنتها مصر الراعية للحوار للتوقيع على مشروع المصالحة.

 

وصرح نبيل أبو ردينة المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية بأن جلسة المباحثات هذه تأتي في إطار التشاور، وأضاف: 'إننا بحاجة إلى تحرك سياسي عربي مشترك الآن تجاه العالم والمجتمع الدولي لإجبار إسرائيل على الانصياع لقرارات الشرعية الدولية، لأن الظروف العربية والإقليمية الحالية تواجه مشكلة تعنت إسرائيل ورفضها الالتزام بأسس عملية التسوية.

 

وسيلتقي عباس في وقت لاحق مع رؤساء تحرير عدد من الصحف المصرية، ليطلعهم على آخر التطورات المتعلقة بالحوار الفلسطيني وعملية التسوية، وما يتعلق بتقرير جولدستون والتحركات الرامية لتطبيق التوصيات الواردة فيه وبخاصة بعد اعتماده في مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة.

انشر عبر