شريط الأخبار

"الجهاد الإسلامي" تستنكر التفجير الانتحاري جنوب إيران وتقدم التعازي لقادة الجمهورية والشعب الإيراني

03:58 - 19 حزيران / أكتوبر 2009

حركة الجهاد الإسلامي تستنكر التفجير الانتحاري جنوب إيران

فلسطين اليوم- دمشق

استنكرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عملية التفجير البشعة التي استهدفت ملتقى للتقارب السني الشيعي في مدينة سرباز بمحافظة سيستان  وبلوشستان جنوب شرق إيران والتي أودت بحياة مجموعة من زعماء العشائر في المنطقة وعدد من ضباط الحرس الثوري للجمهورية الإسلامية.

وأكدت الحركة في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه على أن مثل هذه الهجمات الإرهابية تأتي كحلقة في سلسلة الاستهداف لأمن واستقرار ووحدة الجمهورية الإسلامية في إيران والأمة الإسلامية جمعاء.

واكد البيان ان  هذه الجريمة النكراء إلى إشعال نار الفتنة بين السنة والشيعة، ومعاقبة إيران على تأييدها ودعمها لقوى المقاومة في فلسطين ولبنان. وأهابت حركة الجهاد الإسلامي بالقادة والمسؤولين وعلماء الدين في الأمة أن ينتبهوا إلى مخاطر مثل هذه الجرائم التي لا تخدم سوى أعداء الأمة الإسلامية من الصهاينة وحلفائهم في الإدارة الأميركية والغرب؛ دعت الحركة كافة القوى الحية في الأمة بأن ترفع صوتها بإدانة هذه الجريمة، كي لا يتحول هذا العمل البشع إلى نهج يهدد وحدة أقطار المسلمين ومجتمعاتهم.

وقدمت الحركة التعازي إلى قيادة الجمهورية الإسلامية، وقيادة الحرس الثوري، والشعب الإيراني الشقيق، وأهالي الضحايا، سائلة المولى عز وجل الرحمة لمن قضوا والشفاء العاجل للمصابين.

انشر عبر