شريط الأخبار

النقابة العامة للعامين في البنوك تعقد مؤتمراً لموظفي البنك الإسلامي في محافظات غزة

11:11 - 18 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

عقدت النقابة العامة للعاملين في البنوك والتامين والأعمال المالية مؤتمر لموظفي البنك الإسلامي الفلسطيني في محافظات غزة، حيث ضم المؤتمر ما يقارب 80 موظفا من موظفي البنك من كافة فروعه في محافظات غزة كما حضر ممثلين عن الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين كلا من عايش عبيد النائب الأول لرئيس الاتحاد و فايز لبد عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد وحضر أيضا عن النقابة العامة للبنوك كلا من رئيس النقابة وعضو اللجنة التنفيذية وسكرتير الاتحاد عبد الحليم أبو زعيتر ونائب رئيس النقابة وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد يوسف أبو عيده وأمين صندوق النقابة زكريا صيام وباقي أعضاء مجلس إدارة النقابة.

وفي بداية المؤتمر رحب رئيس النقابة بالإخوة المؤتمرين وشدد على ضرورة تشكيل اللجنة العمالية العامة لموظفي البنك لمواجهة الممارسات التعسفية التي يتعرض لها موظفي البنك وخاصة بعد توفر النوايا لدى  إدارة البنك بفصل عدد كبير من الموظفين فصلا تعسفيا.

وأكد رئيس النقابة أن الراتب يعتبر حقا مكتسبا للموظف لا يجوز التلاعب به . 

وفي كلمة ألقاها السيد عايش عبيد تحدث فيها عن قانون العمل وقانون النقابات وبين خلال كلمته حقوق الموظفين والعاملين التي لا يمكن التنازل عنها .

وتحدث السيد اشرف مسلم عن أهمية تشكيل اللجنة العمالية في مواقع العمل وضرورة التفاف العاملين حول النقابة واللجان العمالية .

كما أكد على أن الفصل التعسفي هو إجراء باطل من قبل إدارات البنوك وان حجة إعادة الهيكلة هي في حقيقة الأمر تهرب من استحقاقات الموظفين ، وان الراتب الذي يتقاضاه الموظف وحسب القانون يصبح حق مكتسب للموظف لا يجوز للإدارة التراجع عنه .

وفي نهاية المؤتمر تم تشكيل اللجنة العمالية للبنك والتي  تكونت من 17 عضوا يعملون في كافة فروع البنك للعمل على متابعة الأمور التي تتعلق بحقوق الموظفين.

وطالب المؤتمرون في نهاية المؤتمر بعدة توصيات وهي :

1-      توفير الحماية النقابية لأعضاء اللجنة العمالية والعاملين في البنك .

2-      تقديم برامج تثقيفية حول قوانين العمل والحقوق النقابية .

أن تأخذ النقابة على عاتقها مخاطبة إدارة البنك لحل كافة المشاكل التي تواجه موظفي البنك بالتعاون مع اللجنة المنتخبة

انشر عبر