شريط الأخبار

أحمد يوسف: العقبة أمام المصالحة زالت الآن بعد المصادقة على تقرير "غولدستون"

02:26 - 18 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

أكد أحمد يوسف وكيل وزارة الخارجية في الحكومة الفلسطينية بغزة، أن أبي مازن يريد أن يعود للسلطة والحكم بإصداره مرسوماً رئاسياً بإعلان موعد الانتخابات في 25 الشهر الجاري.

واعتبر يوسف في تصريحاتٍ متلفزة، أن إعادة أب مازن للسلطة مرة ثانية ليست من الديمقراطية، وقال: "أبو مازن يلوح بهذه الأوراق ظناً منه انه يحشر "حماس" في إطار ما يريد أو يبتز المواقف من الحركة، وهذا التصريح يتناقض بالمجمل مع ما تريده القاهرة من اتفاق من خلال الورقة المصرية".

وأضاف :" "حماس" التزمت بالمهلة التي منحتها إياها مصر وهي 3 أيام، وتضمن ردها موقفاً ايجابياً عدا بعض النقاط والملاحظات التي بحاجة إلى إيضاح تمهيداً لتوقيع الورقة".

وبيّن أن حركة "حماس" لديها موقف صريح وواضح حول البنود الموجودة في الورقة المصرية، موضحاً أنها تعاملت مع الورقة بمسؤولية عالية وجدية، بما يضمن تنفيذ شراكة حقيقية تصون ثوابت شعبنا وتشكل حالة فلسطينية جديدة تعمل على حل أو إنهاء الانقسام الفلسطيني.

وحول توقيع حركة "حماس" على الاتفاق أكد يوسف أن "القضية هي مسألة أيام قصيرة لن تتجاوز العشرين من الشهر الجاري وبعدها سيتم اللقاء مع الأشقاء في مصر"، مشيراً إلى أن "العقبة أمام المصالحة قد زالت الآن بعد المصادقة على تقرير "غولدستون"".

انشر عبر