شريط الأخبار

الخارجية المصرية:لا نية للدخول في جولات تفاوضية أخرى

07:42 - 18 تموز / أكتوبر 2009

الخارجية المصرية:لا نية للدخول في جولات تفاوضية أخرى

فلسطين اليوم- القاهرة

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي أن القاهرة لا تنوي الدخول في جولات تفاوضية أخرى فيما يتعلق بالورقة المصرية، مرجعا السبب في ذلك إلى أن هذه الورقة أشبعت نقاشا وأنها باتت مطروحة للتوقيع وليس للتفاوض.

وقال زكي في نشرة حصاد السبت على قناة الجزيرة الفضائية، "هناك تراجع إلى الوراء بدلا من التقدم للأمام، وكان المأمول أن يوقع اتفاق المصالحة هذا الشهر، إلا أن تداعيات تقرير جولدستون منعت ذلك، وها نحن الآن نسمع كلاما جديدا من أن مصر قدمت ورقة لم يتم الاتفاق عليها".

ونفى زكي أن تكون الورقة المصرية قد تضمنت أمورا جديدة، وقال: "هذه الورقة هي خلاصة نقاشات مطولة مع الجميع، ولا تتضمن أي أمور جديدة لم يتم الحوار بشأنها مع وفود حماس المتتالية إلى القاهرة بما في ذلك رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل".

وحث المتحدث المصري جميع الأطراف على التحلي بالإرادة السياسية، وقال: "أدعوهم إلى اتخاذ موقف تاريخي في توقيع ورقة المصالحة من أجل الشعب الفلسطيني، ومن لا يريد أن يوقع فليقدم مبرراته إلى شعبه".

وطالب زكي حركة حماس بصورة محددة إلى إعلان موقفها بشكل واضح من الورقة المصرية كونها أكثر الأطراف معنية بالمصالحة، لافتا إلى أن الحركة كانت على وشك التوقيع لولا تقرير جولدستون الذي بسببه تغير موقفها وهذا أمر مقلق. على حد تعبيره.

وأضاف "لقد ذهبت مصر بعيدا في الاستجابة لملاحظات حماس التي وضعتها على الطاولة، والآن نأمل منها أن تتوصل إلى قرار حاسم في التوقيع.. فالوقت ليس في صالح أحد".

انشر عبر