شريط الأخبار

براون وساركوزي يقترحان على نتنياهو إجراء تحقيق مستقل في ارتكاب جرائم حرب في غزة

06:55 - 17 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

اقترح رئيس الحكومة البريطانية والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، مساء أمس الجمعة، على رئيس الحكومة الإسرائيلية إجراء تحقيق مستقل بتهم ارتكاب جرائم حرب، وتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة، والتجميد المطلق لأعمال البناء في المستوطنات. كما أكدا في الوقت نفسه على ما أسمياه "حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها"، وأن "السلام الضمانة الأفضل لأمن إسرائيل".

 

وقال غوردون براون ونيكولا ساركوزي إنهما يدركان أن المصادقة على تقرير غولدستون هي مسألة حساسة بالنسبة لإسرائيل، إلا أنهما طالبا بالرد باعتدال وبشكل يحسن الوضع الأمني في الشرق الأوسط.

 

وفي رسالة بعث بها، الجمعة، رئيس الحكومة البريطانية والرئيس الفرنسي إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو، قالا إنهما يعترفان بما أسمياه "حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها"، كما وجها الدعوة لنتانياهو لإجراء محادثات معه في أوروبا.

 

كما أكدا على أن "السلام هو الأكثر ضمانة لأمن إسرائيل"، وأعربا عن أملهما في أن يتم التعامل مع التقرير بطريقة تحسن الأمن في المنطقة.

 

واقتراح براون وساركوزي على نتانياهو اتخاذ ثلاث خطوات؛ إجراء تحقيق ذاتي مستقل بشأن التهم بارتكاب جرائم حرب خلال الحرب العدوانية على قطاع غزة، وتحسين الوضع الإنساني في القطاع، والتجميد المطلق للبناء في المستوطنات.

 

تجدر الإشارة إلى أن فرنسا وبريطانيا قد امتنعتا عن التصويت، يوم أمس الجمعة. واعتبرت المصادر الإسرائيلية أن جهود نتانياهو، في الأيام الأخيرة قبل التصويت على تقرير غولدستون، في إقناع نظرائه في أوروبا بالتصويت ضد التقرير قد فشلت.

 

وفي إطار هذه الجهود تحدث نتانياهو مع براون لإقناعه بالتصويت ضد التقرير، إلا أنه فشل. ونقل عن دبلوماسي غربي قوله إن المحادثة الهاتفية التي استمرت نصف ساعة وصفت بأنها "صعبة" تبين منها وجود خلافات حادة.   

انشر عبر