شريط الأخبار

تركيا تؤكد أن المسلسل لا يهدف الإضرار بالعلاقات مع إسرائيل

05:57 - 17 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم: وكالات

يؤدي ممثلون في مسلسل "انفصال" أدوار جنود إسرائيليين يشتبكون مع فلسطينيين في معارك شوارع بمدينة القدس. وتسبب المسلسل في تأزم العلاقات المتوترة أصلا بين إسرائيل وتركيا حليفتها المسلمة بعدما استدعت إسرائيل دبلوماسيا تركيا للاحتجاج على المسلسل الذي وصفته بأنه "تحريض ترعاه الدولة."

 

وبثت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي لقطة من المسلسل يوم الاربعاء يظهر فيها أب فلسطيني وهو يحمل طفلا فوق رأسه وجندي إسرائيلي يتعمد اطلاق النار على الرضيع. وتدهورت العلاقات بين الدولة العبرية وتركيا وهي دولة علمانية مسلمة منذ الحرب التي شنتها إسرائيل في وقت سابق من العام الحالي على قطاع غزة الواقع تحت سيطرة حركة المقاومة الاسلامية (حماس).

وفي أول تعليق لمسؤول تركي على ما أثاره المسلسل قال بولنت ارينج نائب رئيس الوزراء التركي ان "انفصال" ليس له أجندة سياسية. وقال ارينج المسؤول عن قناة (تي.ار.تي) التي تعرض المسلسل لصحفيين "لا نريد أن تكون (تي.ار.تي) مصدرا لاثارة المشاكل الدبلوماسية لعرضها مثل هذا المسلسل." وأضاف "ننظر الى هذا المسلسل كسيناريو خيالي. وهناك بالتأكيد بعض الحقيقة فيه. وقد تكون هناك بعض المبالغة أيضا لكنه مسلسل تلفزيوني في نهاية المطاف."

 

وردا على سؤال حول رفع المسلسل من العرض أو ادخال تغييرات عليه قال ارينج "لا نفكر حاليا في أي من هذه الامور." وذكر أن العلاقات بين تركيا وإسرائيل "كانت قوية دائما ونعتقد تماما بأنها ستظل دائما قوية." 

 

ويأتي الخلاف بعدما منعت أنقرة إسرائيل من المشاركة في مناورات عسكرية تابع لحلف شمال الاطلسي الاسبوع الحالي في خطوة قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان انها بسبب قلق الرأي العام التركي بشأن الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة. وتم ارجاء التدريب الى أجل غير مسمى بعدما رفضت دول أخرى مثل الولايات المتحدة وايطاليا المشاركة فيه بدون سلاح الجو الإسرائيلي.

 

وكان إردوغان رئيس حزب العدالة والتنمية ذي الجذور الاسلامية قد انسحب في يناير/ كانون الثانى من نقاش مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس في المنتدى الاقتصادي العالمي في سويسرا احتجاجا على حرب غزة.

انشر عبر