شريط الأخبار

زكي والإسرائيليون يثيرون أزمةً داخل نادٍ إنجليزي

05:00 - 17 حزيران / أكتوبر 2009

 

لندن/ نشبت أزمة عنيفة بين رجل الأعمال السعودي علي الفرج المالك الجديد لنادي بورتسموث الانجليزي والملياردير الإماراتي سليمان الفهيم المالك السابق للنادي ورئيس النادي بحسب صحيفة ذا صن البريطانية.

 

وقالت الصحيفة إن الفرج أحضر محاميين لدراسة كيفية اتخاذ قرار بإيقاف الفهيم عن ممارسة عمله كرئيس للنادي.

 

وذكرت الصحيفة أن الفرج غضب بشدة من تصريحات أدلى بها الفهيم لصحيفة في الشرق الأوسط أشار فيها إلى أن الفرج كان سببا في توظيف العديد من الإسرائيليين داخل النادي.

 

وكان الفرج قد قام بشراء نسبة 90% من أسهم النادي فيما احتفظ الفهيم بـ10% فقط.

 

ونقلت الصحيفة تصريحات الفهيم التي قال فيها "الفرج هو من اتخذ قرار شراء المدافع الإسرائيلي تال بن حاييم، كما أعاد إفرام جرانت لمنصب المدير الرياضي، بالإضافة لتعيين الإسرائيلي مارك جاكوب في عضوية مجلس إدارة النادي".

 

وأضاف الفهيم "على العكس فقد وقفت ضد قرار بيع الجزائري نذير بلحاج، وساعدت مواطنه حسن يبدا في الحصول على الإقامة، كما أحاول ضم عمرو زكي لصفوف الفريق".

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الفرج يدرس حاليا الكيفية القانونية لإبعاد الفهيم عن رئاسة النادي وقال مصدر مقرب من مالك النادي "الفرج ساعد الفهيم وسمح له باستمراره في منصب رئيس النادي بعدما كان يبكي من ضياع النادي من بين يديه وكان هذا جزاؤه على هذا التصرف".

 

انشر عبر