شريط الأخبار

أسعار الوقود المهرب تشهد مزيداً من الانخفاض

08:57 - 17 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-رفح

توالى انخفاض أسعار الوقود المصري المهرب الى قطاع غزة حيث وصلت الاسعار خلال الاسابيع الماضية الى مستويات غير مسبوقة.

ووفقا لتجار وباعة وقود في محافظة رفح، فإن لتر البنزين المهرب أصبح يباع بنحو5ر1 شيكل، في حين سجل سعر لتر السولار نحو شيكل واحد.

وأشار بعض التجار والباعة إلى أن الانخفاض المذكور جاء بعد حالة التشبع التي يعاني منها قطاع غزة منذ فترة، خصوصا بعد اقدام عدد كبير من المواطنين على تخزين الوقود بمختلف أنواعه خشية حدوث أزمة مماثلة لتلك التي حدثت العام الماضي.

واوضح هؤلاء أن الوقود السائل يهرب بكميات كبيرة من خلال الأنفاق، لا سيما أنه ينقل بواسطة أنابيب تحت الأرض وتبعد عن المنطقة الحدودية مئات الأمتار بعيدا عن منطقة تواجد القوات المصرية.

ووفقا لما قاله "عبد المنان" أحد تجار الوقود في رفح، فإن العديد من باعة الوقود توقفوا عن بيعه في الشوارع بعدما عادت محطات الوقود وفتحت أبوابها، وأصبح الوقود متوفرا بأسعار رخيصة.

وأشار "عبد المنان" إلى أن الكثير من التجار تعرضوا لخسائر كبيرة بعدما أقدموا على تخزين كميات كبيرة من الوقود، وتوقع أن تظل تسعيرة الوقود على حالها أو تنخفض بصورة طفيفة حال تواصلت عمليات تهريبه على هذا النحو.

أما سائقو المركبات والدراجات النارية فقد أعربوا عن سعادتهم وارتياحهم لوصول أسعار الوقود إلى هذا المستوى.

وأشار أسامة شقفة وهو سائق مركبة عمومية، إلى أنه وزملاءه لم يتصوروا أن تصل أسعار الوقود إلى هذا المستوى، موضحا أنه يملأ مركبته بالوقود بمبلغ قليل مقارنة مع ما كان يضطر لدفعه من أجل ملئها بالوقود الإسرائيلي.

انشر عبر