شريط الأخبار

وسط تذمر السائقين وامتعاض طلبة الجامعات..العمل بالتسعيرة الجديدة للمواصلات اليوم

08:36 - 17 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-غزة

وسط ارتياح المواطنين وتذمر السائقين يبدأ صباح اليوم السبت ,تطبيق التسعيرة الجديدة للمواصلات في محافظات القطاع والتي اقرتها وزارة المواصلات بغزة نهاية الأسبوع الماضي ,وسط وعيد بمراقبة التطبيق من قبل الشرطة الفلسطينية بعد إعلان التسعيرة عبر وسائل الإعلام.

وقال العديد من السائقين لفلسطين اليوم ان التسعيرة غير منصفة لهم كونها لا تراعي أسعار  قطع الغيار التي يتم تغيرها بثلاث أضعاف المبلغ السابق ,مشيرين إلي إنهم سيعترضوا ويتقدموا باحتجاج للجهات المسؤولة  .

واعتبر السائق أبو محمد العالول:التسعيرة عادلة وغير عادلة  كونها مخفضة جدا للعديد من المناطق وجيدة للمناطق البعيدة وخاصة للجامعة , بالرغم من انها سترهق الطلاب ايضا.

وأوضح العالول ان أسعار قطع الغيار مرتفعة جدا وخصوصا مع الإغلاق وجلب القطع من الانفاق التي تباع بأضعاف المبالغ السابقة.

وبشئ من الغضب "قال السائق حسن ابراهيم "انا لا أريد ان أطبق التسعيرة والي مش عاجبو ما يركبش " ,و أشار إبراهيم القرار غير منصف وأسعار قطع الغيار نار.

ولم يختلف حال السائقين عن طلبة الجامعات فبعد ان كانو يدفعوا شيقل ونصف سيدفعوا 2شيقل مما يزيد على كاهلهم وعائلاتهم.

الطالب احمد البردويل :قال ان التسعيرة من الجلاء للجامعة مرتفع فبعد ان كنت ادفع شيقل ونصف اليوم ادفع 2شيقل,"مدام ما يسعدونا بعلو الاسعار علينا.

 وقالت الطالبة هدى النجار"كل يوم تسعيرة لكن هل المرة ضد طلبة الجامعات لانهم حذفو مبلغ نحن محتاجين له"

وأشارت وهي ممتعضة التسعيرة غير مناسبة لنا  ,مطالبة بمراجعة القرار وبسرعة.

 

ومن جانبه أكد وزير النقل والمواصلات المهندس أسامة العيسوي على أن الدافع الأساسي لتحديد تسعيرة جديدة للمواصلات في قطاع غزة هو ثبات وانخفاض أسعار المحروقات مقارنة بالوقت الذي تم فيه رفع أسعار المواصلات.وأوضح الوزير العيسوي أن وزارته شكلت لجنة لدراسة التسعيرة المعمولة بها ووضعت تصوراً لتسعيرة جديدة مع الأخذ بعين الاعتبار مصلحة المواطنين والسائقين، مبيناً أنه كان لا بد من القيام بهذه الخطوة بعد مطالبة عدد كبير من الناس بخفض أسعار المواصلات مع انخفاض أسعار المحروقات.

وقال: " عندما وضعنا التسعيرة الجديدة أخذنا بعين الاعتبار ارتفاع أسعار قطع الغيار وندرة وجودها في القطاع "، مشيراً إلى أن هناك عاملاً ثالثاً دفع وزارة المواصلات لتحديد التسعيرة وهو اختفاء القطعة النقدية من فئة النصف شيقل.

وأكد على أن قائمة الأسعار الجديدة متوازنة, وسيبدأ العمل بها اليوم وستتم الرقابة على ذلك من خلال شرطة المرور والنجدة.

وفيما يتعلق بمراعاة التسعيرة للأوضاع الاقتصادية للطلبة، أوضح العيسوي أن الطلبة هم الفئة المستهدفة من الأسعار الجديدة لأنهم الأكثر استخداماً لوسائل النقل العمومية، مبيناً أن وزارته تقدر الحالة الاقتصادية التي يمر بها سكان القطاع.

وتفرض دولة الاحتلال الإسرائيلي حصاراً مشدداً على قطاع غزة -بعد سيطرة حركة حماس عليه في الرابع عشر من حزيران/ يونيو 2007- أدى إلى شل جمع جوانب الحياة وأثر بشكل خاص على وسائل النقل والمواصلات.

وعن الآلية التي وضعتها "النقل والمواصلات" للتعامل مع السائقين الذين يرفضون التسعيرة قال العيسوي : " شرطة المرور والنجدة هي الجهة المسئولة عن تنفيذ القرار وهناك تعاون متكامل

معها, وسنعمل على متابعة الأمر من خلال دوريات السلامة على الطرق "، مشدداً على أن العامل الأساسي لنجاح التسعيرة هو المواطن.

وأعرب عن أمله أن يساعد المواطنون على تطبيق التسعيرة, لافتاً إلى أن وزارة النقل والمواصلات تعمل لمصلحة السائقين بتقديم خصم 50% على كافة الخدمات المقدمة لمن يعملون بصورة نظامية.

 

 

انشر عبر